حوادث

اعتقال طالب أشاد بمذبحة “إمليل”

نقل طالب جامعي مساء الخميس الماضي، إلى مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية (بسيج) بسلا، للتحقيق معه حول إشادته بالعمل الإرهابي الذي راحت ضحيته سائحتان من النرويج والدنمارك بإمليل ضاحية الحوز، في تغريدة في حسابه الخاص على “فيسبوك”.

وأوقف المتهم المزداد بفاس، البالغ 24 سنة، من داخل منزل عائلته بحي الضيعة في تغات من قبل عناصر أمنية تابعة للشرطة القضائية وإدارة مراقبة التراب الوطني (ديستي) بناء على أبحاث فتحتها، قبل تسليمه لعناصر “بسيج” لاستكمال التحقيق معه حول ظروف وأسباب إشادته بهذا العمل الإرهابي.

ويأتي إيقاف الطالب بعد مدة قصيرة من نقل بائع متجول يكبره بسنتين، متزوج وأب لطفل وحيد يقطن بالحي الجديد ببنسودة بمقاطعة زواغة، إلى المقر نفسه لتعميق البحث معه للاشتباه في موالاته لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، وتجنيد شباب للهجرة للقتال في جبهاته.

وأوقف المشتبه فيه بطلب من “بسيج” بسبب علاقته الغامضة والمشبوهة ببعض الموقوفين في الأيام الأخيرة على خلفية الحادث الإرهابي نفسه، إذ أخضع منزله إلى تفتيش دقيق بحثا عن قرائن وأدلة تثبت ذلك، قبل حجز هاتفه وتجهيزات إلكترونية وكتب دينية.

ح . أ (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق