الرياضة

الحسنية يفتقد ثلاثة لاعبين أمام جيما

يستعيد الداودي وغاموندي يحذر لاعبيه من المنافس
يفتقد حسنية أكادير ثلاثة لاعبين خلال المباراة التي تجمعه بجيما أبا غيفار الإثيوبي، اليوم (السبت) انطلاقا من الثامنة مساء بالملعب الكبير بأكادير، لحساب إياب الدور الفاصل من كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف».
ويدخل الفريق الأكاديري المباراة محروما من المدافع عبد الكريم بعدي، الموقوف بسبب جمعه إنذارين، بعد أن تلقى الثاني في مباراة الذهاب بالعاصمة أديس أبابا، إضافة إلى تامر صيام، لاعب المنتخب الفلسطيني، بسبب مشاركته رفقة الأخير في كأس آسيا، وكريم بركاوي، بسبب الإصابة.
بالمقابل، يستعيد حسنية أكادير عميده جلال الداودي الغائب عن مباراة الذهاب، بسبب جمعه إنذارين، إذ سيكون حاضرا في مباراة اليوم، التي يسعى من خلالها الفريق إلى تأكيد تفوقه في مباراة الذهاب بهدف لصفر، سجله اللاعب زهير الشاوش في الدقيقة 72.
ورغم النتيجة الإيجابية التي سجلها الفريق في الذهاب، إلا أن المدرب الإسباني ميغيل غاموندي، حذر لاعبيه من التعامل باستهتار مع مباراة اليوم، وأن عليهم حسم التأهل بأكادير مبكرا، سيما أن النتيجة ليست كبيرة، وبإمكان خطأ دفاعي أن يدخل الفريق في الحسابات.
وأكد غاموندي أن الفريق الإثيوبي سيخرج للضغط على مرمى فريقه، لأنه مطالب بتدارك تأخره بهدف في مباراة الإياب، الشيء الذي سيترك فراغات في دفاعه، ويفرض على لاعبيه استغلالها بالشكل الصحيح، مشيرا إلى أن نتيجة الذهاب يجب أن تكون عاملا إيجابيا لخوض مباراة الإياب بارتياح، وليس العكس.
وتنتظر الفريق الأكاديري خطوة واحدة للتأهل إلى دور المجموعات، يتعين التعامل معها بحذر، وتفادي الإفراط في التفاؤل، إذ يعول اللاعبون على دعم الجمهور ومساندته، لفرض المزيد من الضغط على الفريق المنافس.
وعينت «كاف» طاقم تحكيم جزائريا للمباراة، بقيادة نبيل بوخلفة، ومساعدة مقران كوراري وعباس أكرم زرهوني.
ص. م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق