fbpx
حوادث

مخدرات تطيح بمستشارين بتاونات

أودع مستشار بجماعة بوعادل وشقيقه نائب سابق لرئيسها عزل بأمر قضائي، سجن عين عائشة زوال الاثنين الماضي بأمر من قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتاونات، للاشتباه في علاقتهما بحجز كمية كبيرة من المخدرات، قبل نحو شهرين، بمنزل مزارع في دوار الفيتورة بالجماعة ذاتها.

وأمر القاضي المكلف بالتحقيق في مصدر تلك الكمية المقدرة بنحو ثلاثة أطنان، باعتقالهما بعد ظهور نتائج الخبرة التقنية التي أمر في جلسة سابقة بإجرائها على سياراتهما، للتثبت مما إذا كانت استعملت في نقل المخدرات، عهدت إلى الجهة المختصة كما خبرة حول هواتفهما المحجوزة. وجاء الأمر بإيداعهما السجن في انتظار الجلسة المقبلة للتحقيق التفصيلي معهما وشخصين آخرين معتقلين سابقا، أحدهما ضبطت في منزله الكمية، بعدما سبق للقاضي أن متعهما بالسراح المؤقت مقابل 3 ملايين لكل واحد من المتهمين، اللذين سبق لعامل تاونات أن تقدم بطلب عزل أحدهما، استجابت له إدارية فاس.

وحجزت مصالح الدرك الكمية التي أحرقت بالمكان عينه بأمر قضائي وبحضور إدارة الجمارك، من منزل بالدوار في 17 نونبر الماضي.

واعتقلت مالكه ومستخدم، بعدما فر آخرون كانوا يشتغلون معه في إعادة تحويل الكيف إلى شيرا، إلى وجهة مجهولة، قبل إيداعهما السجن نفسه والشروع في التحقيق معهما.

وأدانتهما ابتدائية تاونات بالحبس الموقوف لثلاثة أشهر وخمسة آلاف درهم غرامة لنائب الرئيس المعزول، وشهرين للمستشار وأختهما العضو بالمجلس، وأدائهما تباعا 4 و5 آلاف درهم غرامة، مع أدائهم تضامنا لفائدة مستشارين، 1500 درهم تعويضا، في ملف رائج أمام استئنافية فاس في جلسة 14 فبراير المقبل.

وحوكم الأشقاء الثلاثة بسبب أحداث عنف شهدها مقر الجماعة بحضور السلطة عقب إدراجها نقطة تتعلق بإلغاء تكليف المستشار عضوا في نقابة الجماعات بالإقليم، في جدول أعمالها ومصادقة أعضائها بالإجماع على ذلك، ما أغضبه وأخته وأخيه الذي ظهر في فيديوهات فوق طاولة يرمي عضوا بكرسي.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق