حوادث

تفكيك عصابة سطت على 21 فيلا

فككت مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن القنيطرة، عصابة سطت على 21 فيلا بأحياء مختلفة بالمدينة، وضبطت عقلها المدبر في حالة تلبس بنقل أثاث فيلا على متن شاحنة كبيرة.

وأفاد مصدر مقرب من التحقيق أن عناصر الشرطة توصلت بشكايات في موضوع سرقة الفيلات بعاصمة الغرب، ما دفع المصلحة الولائية إلى تجنيد عناصرها ومخبريها. وتحدث أصحاب الشكايات عن استيلاء مجهولين على أثاث باهظ الثمن ومحتويات ثمينة أخرى، ضمنها مجوهرات.

ونجحت عملية التنسيق في الإطاحة بالعقل المدبر، في حالة تلبس بنقل المسروقات، بعدما اكترى شاحنة لهذا الغرض. وبعد نقله إلى مقر التحقيق، اعترف بتنفيذ جرائمه، وأنه كان يستعمل ناقلات نهارا في نقل الأثاث المنزلي حتى لا يثير انتباه السكان ومصالح الأمن، كما أوقفت عناصر التدخل مساعديه.

واستنادا إلى المصدر نفسه، حجزت الضابطة القضائية مسروقات أخرى، بعدما انتقلت إلى مكان تخزين أثاث الضحايا من أجهزة تلفاز وأغطية وغيرها من لوازم البيوت غالية الثمن، كما أفرغ المحققون الشاحنة المملوءة بالمسروقات.

وبعدها استدعى المحققون الضحايا إلى مقر المصلحة الولائية للشرطة القضائية واستمعوا إلى أقوالهم في محاضر قانونية حول ظروف وملابسات اكتشاف السرقات من داخل منازلهم، وتبين أن من ضمن المسروقات مجوهرات ثمينة ومبالغ مالية وتجهيزات إلكترونية، وحدد المشتكون نوعية المسروقات التي ضمنها المحققون في محاضر قانونية، وتسلم بعضهم المسروقات المحجوزة بعد إحالة العقل المدبر على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالمدينة، والذي أمر بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي العواد، في انتظار عرضه بداية السنة الجديدة على غرفة الجنايات الابتدائية، بعدما تضمنت تصريحاته اعترافات بالسرقة الموصوفة.

وعلمت “الصباح”، أن الموقوف يتحدر من ضواحي القنيطرة، وجنى مبالغ مالية مهمة من عائدات الاتجار بالمسروقات، وداهمت عناصر مصلحة الشرطة القضائية محلات و”جوطيات” بالمدينة، كما استمعت إلى متورطين بتهم إخفاء وشراء المسروقات، كما قطر المحققون الشاحنة المستعملة في عمليات نقل المسروقات رهن المحجز البلدي بالمدينة باعتبارها ظرف تشديد يتعلق بالسرقة الموصوفة باستعمال ناقلة ذات محرك.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق