fbpx
افتتاحية

التقية

يواصل العدالة والتنمية الرسوب في القسم الأول، ويكرر الأخطاء “الإستراتيجية” نفسها التي تفضح تأرجحه بين خطابين: واحد سياسي ظاهر يستفيد من الفرص الانتخابية المتاحة للتموقع في المؤسسات والمناصب مركزيا ومحليا وجهويا، والثاني دعوي “خفي” يقفز إلى الواجهة تلقائيا، كلما استشعر الحزب “خطرا” يداهمه. وليست واقعة حامي الدين الأولى التي اختبرتأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى