fbpx
مجتمع

محطات وقود تتلاعب بالأسعار

وضعت ثلاث شركات تحتكر قطاع المحروقات بابن سليمان، الزبون بين المطرقة والسندان، بعد أن وحدت أسعار البيع بالتقسيط بزيادة 75 سنتيما عن محطات توجد ضواحي المدينة على بعد خمسة كيلومترات.

وأكدت مصادر عليمة لـ”الصباح”، أن أرباب المحطات الموجودة بالمدينة عمدوا على الاتفاق على سعر موحد فيما بينهم، وأعلنوا مبلغ 9.47 دراهم ثمنا للتر الواحد الكازوال، و10.20 دراهم ثمنا للبنزين، وهو ما دفع عددا من المواطنين الى الاحتجاج، في حين فضل مواطنون آخرون التنقل إلى ضواحي المدينة حيث توجد محطة أعلنت منذ أيام 8.82 دراهم ثمنا للكازوال و9.67 دراهم ثمنا للبنزين.

ولم يكتف أصحاب المحطات الموجودة بابن سليمان، برفع السعر في تحد لتصريحات الوزير الداودي، بل عمدوا الى القيام بإطفاء اللوحات الإلكترونية التي تبرز سعر المحروقات عند مدخل كل محطة تفاديا لاحتجاجات المواطنين.

وأثار الأمر ظهور مجموعة من الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، تستنكره، وتدعو المواطنين الى عدم التعامل مع كل المحطات الجشعة الموجودة داخل المدينة، كما طالبوا بالقيام بوقفات احتجاجية الى حين تراجع أصحاب المحطات على قرارهم. كما طالبوا من الحكومة التدخل العاجل لحماية المواطنين من الاحتكار الذي تنهجه ثلاث شركات لا تجد لها منافس داخل المدينة.

كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى