fbpx
وطنية

الجواهري: معدل النمو سينخفض إلى 3.3 %

توقع عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، تراجع معدل النمو إلى 3.3 في المائة السنة الجارية، بعدما كان المعدل يصل إلى 4.1 في المائة العام الماضي.

وعزا والي بنك المغرب التراجع إلى أن “مستوى النشاط الاقتصادي، استنادا إلى ما تحقق والمؤشرات المتاحة، جاء دون التوقعات”. وأردف، بهذا الخصوص، أنه من المنتظر أن ترتفع القيمة المضافة الفلاحية بنسبة 4.6 في المائة فقط بدل 15.4 في المائة المتوقعة سلفا، مقابل ارتفاع طفيف في وتيرة نمو الأنشطة غير الفلاحية من 2.7 إلى 3.1 في المائة.

وعلى المدى المتوسط، توقع الجواهري، الذي تحدث أول أمس (الثلاثاء)، في ندوة صحافية أعقبت اجتماع البنك الفصلي الأخير للسنة الجارية، تسارع النمو غير الفلاحي إلى 3.4 في المائة العام المقبل، وإلى 3.7 في المائة سنة 2020، فيما توقع بناء على فرضية عودة الإنتاج المتوسط من الحبوب إلى 80 مليون قنطار، أن تتراجع القيمة المضافة الفلاحية بواقع 0.8 في المائة العام المقبل، على أن ترتفع بنسبة 3.3 في المائة العام الذي يليه، ما يفسر استمرار منحى التراجع في نمو الاقتصاد الوطني الذي سيستقر في 3.1 في المائة العام المقبل، قبل أن يعود إلى الارتفاع دون أن يتجاوز معدل 3.6 في المائة سنة 2020.

وبخصوص سوق الشغل، ثمن والي بنك المغرب تواصل التحسن النسبي المسجل على مستوى إحداث مناصب الشغل، بإضافة 122 ألف منصب شغل ما بين الفصل الثالث من السنة الجارية والفصل ذاته من السنة التي قبلها، تركزت أساسا في قطاع الخدمات.

وقرر والي بنك المغرب الإبقاء على المستوى الحالي لسعر الفائدة الرئيسي المحدد في 2.25 في المائة، في الوقت الذي عرف فيه التضخم، تسارعا مهما خلال النصف الأول من السنة، بعدما تراجع من 2.5 في المائة يونيو الماضي إلى 1.1 في المائة في أكتوبر الماضي، متأثرا أساسا بتراجع أثمنة المواد الغذائية المتقلبة الأسعار.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى