fbpx
افتتاحية

وحشية

تدفع الجريمة الهمجية، التي استهدفت السائحتين الإسكندنافيتين بإمليل، إخضاع المقاربات التي نهجها المغرب للقضاء على الإرهاب، منذ أحداث 16 ماي بالبيضاء، إلى إعادة ترتيب الأولويات. فهناك إجراءات أثبتت نجاعتها في الحد من التطرف، وأخرى فشلت في تفكيك بنية الاستقطاب وغسل الأدمغة. لقد أوصد المغرب، بمقارباته، الباب أمام الإرهاب، لكنه أغفلأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى