fbpx
حوادث

هتك عرض معاق بابن سليمان

الواقعة كشفتها مديرة مؤسسة تعليمية والجاني سبق أن اغتصب طفلا آخر بالمحمدية

أحالت عناصر فرقة الأحداث والعنف ضد النساء، التابعة للشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية لأمن ابن سليمان، صباح أول أمس (السبت)، على النيابة العامة باستئنافية البيضاء، متهما يتحدر من المحمدية، ويقطن بابن سليمان يبلغ من العمر 50 سنة، بجناية هتك عرض معاق ذهنيا وجسديا، بعدما استدرجه إلى الغرفة التي يكتريها ومارس عليه شذوذه الجنسي.

وأوردت مصادر عليمة لـ”الصباح”، أن المتهم تشبث بالإنكار طيلة التحقيق رغم مواجهته بدلائل دامغة، إلا إن الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، قرر إيداعه سجن عكاشة، في انتظار عرضه أمام قاضي التحقيق.

وفي تفاصيل القضية، أفادت المصادر ذاتها، أن معلمة الطفل الضحية الذي يتابع دراسته بقسم متخصص بالإعاقة الذهنية، لاحظت أن التلميذ دائم التردد على المرحاض، ما دفعها إلى إخطار مديرة المؤسسة التي نقلته إلى مركز صحي مجاور للمدرسة وعرضته على طبيبة، التي أكدت في تقرير طبي إمكانية تعرضه لاعتداء جنسي.

وأضافت المصادر ذاتها، أن مديرة المستشفى توجهت على وجه السرعة إلى مصالح الأمن وسجلت شكاية في الموضوع، قامت إثرها العناصر الأمنية بالاستماع إلى والدة الضحية، التي أكدت للمحققين أن جارا لها يبلغ من العمر 50 سنة يعمل في بيع الخردة قرب سينما المنزه بالمدينة، قام باكتراء غرفة بجوار منزلها، وإنه عطف على ابنها، وقال لها إنه سيساعدها عليه من خلال شراء الأدوية له ورعايته، وهو الأمر الذي قام به وجعل الأم تطمئن على ابنها، مضيفة أنه يقضي مدة من الوقت معه في غرفته، غير أنها لاحظت في الفترة الأخيرة، رفض ابنها الذهاب عند جارها رغم إلحاحها على ذلك.

وزادت المصادر ذاتها، أن عناصر الشرطة عرضت الطفل الضحية على ثلاثة أطباء، غير أن الطفل رفض بعدوانية قيام أي طبيب بالكشف عليه. وأكد الأطباء أن الطفل يظن أن كل شخص يحاول اغتصابه، فاعتقلت عناصر الأمن المتهم من داخل غرفته ووضعته رهن تدابير الحراسة النظرية التي تم فيها الاستماع إليه في محضر رسمي، أنكر فيه طيلة التحقيق معه وجود علاقة مع الضحية. غير أن تنقيط المتهم في الناظم الآلي كشف للمحققين أنه سبق أن قضى عقوبة حبسية مدتها سنة ونصف السنة حبسا نافذا، بعد أن هتك عرض معاق ذهنيا بالمحمدية. وبعد مواجهته بالأمر طأطأ المتهم رأسه والتزم الصمت، قبل أن يتم تقديمه صباح أول أمس (السبت) في حالة اعتقال.

كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى