fbpx
حوادث

3 سنوات لمغتصب قاصر بمكناس

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مكناس، أخيرا، قرارا يقضي بمؤاخذة ثلاثيني على خلفية تورطه في ارتكاب جناية هتك عرض قاصر، تحت التهديد، نتج عنه الافتضاض بمنطقة عين عرمة ضواحي مكناس ومعاقبته بثلاث سنوات حبسا نافذا وتعويض مدني حدد في 50 ألف درهم، وتحميله الصائر والإجبار في الأدنى.

اتخاذ القرار، تم بناء على ما جاء في محضر درك المركز الترابي بعين عرمة التابع لسرية الدرك بمكناس،يستفاد منه أن المسمى (م.ب)، تقدم بشكاية نيابة عن ابنته القاصر (ب .ز) لا يتجاوز عمرها 16 سنة، يفيد فيها أن المدعو (أ.م) من مواليد 1988 مياوم ، يتحدر من منطقة تولال بمكناس كان يتحرش بابنته المذكورة باستمرار، وفي مناسبة، حين كانت الضحية في طريقها إلى منزل والديها، قام المشتبه فيه باعتراض سبيلها واستدراجها بالقوة إلى منزله، واعتدى عليها بالعنف موهما إياها أنه سيتزوج بها و يعرفها على أفراد عائلته، ثم مارس الجنس عليها و افتض بكارتها وأصبح بعد ذلك يهددها عبر الرسائل الهاتفية بتشويه سمعتها، إن هي أفشت سر علاقتها به.

وأرفق شكايته بشهادتين طبيتين تثبتان الاعتداء الجنسي والافتضاض في حق الضحية القاصر، التي اعترفت عند الاستماع إليها في محضر قانوني بحضور والدها بتفاصيل الاعتداء الجنسي الذي مورس عليها، مؤكدة ما صرح به ولي أمرها، مضيفة أن المشتكى به هددها بسكين من الحجم الكبير وأرغمها على مرافقته إلى منزل والديه الذي كان فارغا وليس به أحد خلافا لما ذكر، قبل أن يمارس عليها الجنس بالقوة، وبشكل وحشي وافتض بكارتها وأرغمها على قضاء الليلة معه، إذ عاود ممارسة الجنس عليها ثلاث مرات.

و صباح اليوم الموالي تركها بأحد المقاهي، مدلية ببعض العلامات التي يحملها المتهم على مستوى جسده وأصرت على متابعته أمام العدالة. ونفى المشتكى به تمهيديا ما جاء في شكاية الضحية، مضيفا أنه تعرف عليها وأصبح يتواصل معها عبر الهاتف ووسائل التواصل فقط، نافيا ممارسة الجنس عليها كما ادعت حسب تعبيره. وعند معاينة جسده، تبين مطابقة العلامات التي حددتها المشتكية بتصريحاتها، كما تمت معاينة المنزل الذي كان مسرحا للواقعة.. وبعد التعرف على هوية المتهم وسوابقه وفق مستندات الملف، أشعر بالمنسوب إليه من قبل الهيأة القضائية، فأجاب بالإنكار، ما اعتبرته الهيأة القضائية تملصا من التهم الموجهة إليه، في حين، التمس ممثل النيابة العامة الإدانة وفق فصول المتابعة.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى