الرياضة

لعنة اللحظات الأخيرة تلاحق الرجاء

فاخر ينتقد التحكيم وأرضية الميدان والنادي القنيطري يستعيد مدربه أوسكار اليوم أمام أولمبيك خريبكة

خانت اللحظات الأخيرة الرجاء الرياضي مرة أخرى، عندما تلقى هدف التعادل في الدقيقة 85 من مباراة الجيش الملكي، أول أمس (الأربعاء)، بملعب المجمع الرياضي مولاي عبد الله بالرباط. وكان «الفريق الأخضر» تلقى هدفا قاتلا في الوقت بدل الضائع من مباراة الديربي أمام جاره الوداد ليخرج منهزما بهدفين لواحد.
وبدا الرجاء متحكما في زمام مباراة الجيش الملكي، المؤجلة عن الدورة 11، وكان سباقا إلى الإحراز بواسطة ممادو بايلا في الدقيقة 15، قبل أن يتلقى هدف التعادل من رجل جواد وادوش، الذي سدد كرة زاحفة استقرت في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس طارق الجرموني، الذي فقد توازنه.
وأثار الهدف غضب لاعبي الرجاء، الذين كانوا يعتقدون أن الحكم عبد الله العاشري سيوقف اللعب لإسعاف لاعب مصاب، لكن مهاجمي الفريق العسكري واصلوا العملية وأحرزوا الهدف.
وبقي الرجاء في المركز الخامس بـ 16 نقطة، والجيش الملكي حادي عشر بـ 12 نقطة.
واحتج امحمد فاخر، مدرب الرجاء، على الحكم العاشيري، بدعوى عدم احتسابه أخطاء ارتكبت في حق لاعبيه، وعدم توقيف المباراة لمنح الإسعافات الأولية للاعب لانسين كوني، فيما رد العاشيري عليه بالقول «لقد طبقت القانون بحذافيره».
واعترف فاخر بصعوبة المباراة، وتابع «كنت أعلم أنها ستكون صعبة للغاية، خاصة من الجانب البدني، بعدما قدمنا مجهودا كبيرا في الديربي، ما انعكس سلبا على اللياقة البدنية لدى اللاعبين».
ولم يخف فاخر امتعاضه من حالة أرضية الملعب، بما أنها «لم تكن مساعدة على تقديم أداء أفضل، خاصة بالنسبة إلينا، وفي المقابل ساعدت فريق الجيش، بما أنه أحرز التعادل من كرة خدعت الحارس».
وعبر مصطفى مديح، مدرب الجيش الملكي، عن ارتياحه للتعادل، بالنظر إلى إدراكه في الدقائق الأخيرة. وقال في تصريح لـ «الصباح الرياضي» إن لاعبيه أبانوا استماتة قوية وحماسا كبيرا.
وكانت المباراة المؤجلة الثانية عن الدورة 11 جرت ظهر أول أمس، وانتهت بفوز الفتح الرياضي على مضيفه الوداد بهدفين لصفر.
وتتواصل بطولة القسم الأول، اليوم (الجمعة) بإجراء مباراة مقدمة عن الدورة 12، بين أولمبيك خريبكة، المتصدر بـ 21 نقطة، والنادي القنيطري، الثالث عشر بـ 11 نقطة، بداية من السابعة مساء في ملعب الفوسفاط بخريبكة.
ويستعيد النادي القنيطري مدربه الأرجنتيني أوسكار فيلوني بعد أن تمكن الفريق من الحصول على رخصة خاصة من الجامعة الملكية المغربية كرة القدم التي منعته أخيرا من الجلوس على مقاعد البدلاء لعدم إدلائه بشهاداته المهنية.
وتستأنف الدورة 12 غدا (السبت) بإجراء ثلاث مباريات بين شباب الحسيمة والكوكب المراكشي بداية من الثانية ظهرا بملعب ميمون العرصي بالحسيمة، وشباب المسيرة وأولمبيك آسفي بداية من الثانية والصنف بعد الظهر في ملعب الشيخ محمد لغظف في العيون، والدفاع الجديدي والمغرب التطواني بداية من السابعة مساء بملعب العبدي بالجديدة.
ويتضمن برنامج يوم الأحد، مباريات بين الفتح الرياضي والجيش الملكي في الواحدة ظهرا بملعب المجمع الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، وبين الرجاء الرياضي ووداد فاس بداية من الثانية ظهرا بملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، وبين حسنية أكادير وشباب قصبة تادلة بداية من الثالثة عصرا، وبين المغرب الفاسي والوداد الرياضي بداية من السادسة والنصف مساء بملعب المركب الرياضي بفاس.

عبد الإله المتقي وعيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق