fbpx
الرياضة

رئيس تنس الجديدة يهدد بالاستقالة

أكد محمد بن حمو، رئيس الدفاع الحسني الجديدي للتنس، خلال الجمع العام العادي للموسم الرياضي 2017/2018 الذي نظم الجمعة الماضي بمقر النادي أنه سيستقيل بعد مضي أربعة أشهر تقريبا.
وأرجع الرئيس سبب تقديم استقالته لعدة أسباب من بينها “الحملة الممنهجة ضد النادي”، وكذا الكلام الذي قيل في حقه، والذي اعتبره تطاولا وهجوما غير مبرر.
وأوضح بن حمو أنه قرر استفتاء أعضاء المكتب والمنخرطين لإثبات صحة ما قيل في حقه، مضيفا “إن ثبت كل هذا فما على الرئيس إلا الرحيل”.
وبخصوص الدعوى المرفوعة ضد النادي من قبل النادي الأم، أكد بن حمو أن القضاء سيقول كلمته، وأن النادي انتدب محاميا للدفاع عن حقوقه، مشيرا إلى أن “نادي التنس كان دائما ناديا أحادي النشاط، وأن هناك خلطا في القانون، مع العلم أنه قانون متقدم ومتطور، لم نحاول فهمه بالشكل الجيد، حتى الوزارة كانت في الأول متذبذبة، ولكن الآن بعد الكتابات والمراسلات فهم القانون”.
وأضاف بن حمو أن “النادي متعدد الفروع لم يكن متعدد الأنشطة، بل كان فقط جمعية اتحادية، ودوره كان مقتصرا فقط على التنسيق وجلب المنح، مشيرا إلى أن نادي التنس لم يستفد من انضمامه إلى النادي، باستثناء المنحة فقط”.
وأكد بن حمو أن النادي لديه أهداف مسطرة، منها تحسين وضعيته ووضعية العاملين به والوصول إلى نتائج مهمة، وتكوين أبطال منافسين في رياضة التنس على الصعيد الوطني.
وخلص الجمع العام العادي لنادي الدفاع الحسني الجديدي للتنس إلى المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي، مع امتناع منخرط واحد.
وبلغت مداخيل النادي 1046428.00 درهما، في حين بلغت المصاريف 1068297.14 درهما.
وذكر التقرير الأدبي الاستقرار الذي عرفه النادي على المستوى التقني والمالي، مع تسطير برنامج عمل يتماشى وتشجيع رياضة التنس بالمدينة والاهتمام بالتجهيزات العامة للنادي لكي تكون قاطرة لتخليق الرياضة على أعلى مستوى، مشيرا إلى أن عدد الممارسين وصل إلى 120 ممارسا.
وتطرق التقرير الأدبي إلى مختلف التظاهرات الرياضية التي شارك فيها النادي والحضور المميز للاعبين.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى