الرياضة

أرسنال وشاختار وروما آخر المؤهلين بأبطال أوربا

ريال مدريد يحقق فوزه الخامس على أوكسير في غياب مورينيو

إكتمل عقد الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوربا لكرة القدم بتأهل أرسنال الإنجليزي وشاختار دانييتسك الأوكراني وروما الإيطالي في ختام منافسات الجولة السادسة الأخيرة من الدور الأول مساء أول أمس (الأربعاء). ولحق أرسنال وشاختار دانييتسك (المجموعة الثامنة) وروما ببايرن ميونيخ الألماني (الخامسة) وبرشلونة الإسباني وكوبنهاغن الدنماركي (الرابعة) وتوتنهام الإنجليزي وأنتير ميلانو الإيطالي حامل اللقب (الأولى) وشالك الألماني وليون الفرنسي (الثانية) ومانشستر يونايتد الإنجليزي وفالنسيا الإسباني (الثالثة) وتشلسي الإنجليزي ومرسيليا الفرنسي (السادسة) وريال مدريد الإسباني وميلان الإيطالي (السابعة).
ففي المجموعة الثامنة، كان أرسنال الذي تصدر الدوري المحلي في نهاية الأسبوع الماضي، بحاجة إلى الفوز على ضيفه بارتيزان بلغراد الصربي متذيل المجموعة في ملعب الإمارات لكي يضمن تأهله بغض النظر عن نتيجة سبورتينغ براغا البرتغالي مع مضيفه شاختار دانييتسك متصدر المجموعة.
وحقق الفريق اللندني مبتغاه بعدما تخطى عقبة ضيفه بارتيزان بلغراد بثلاثة أهداف لهدف، ليودع الأخير المسابقة دون أي نقطة.
وافتتح فريق «المدفعجية» التسجيل بعد نصف ساعة على انطلاق المباراة من ضربة جزاء نفذها الهولندي روبن فان بيرسي الذي ارتدى شارة القائد في غياب الإسباني سيسك فابريغاس، وذلك بعد خطأ ارتكب عليه داخل المنطقة من قبل ساشا ايليتش.
لكن الضيف الصربي أدرك التعادل في الشوط الثاني عبر البرازيلي كليفرسون كوردوفا الذي استلم الكرة عند حدود المنطقة قبل أن يطلقها فتحولت من المدافع الفرنسي سيباستيان سكيلاتشي وخدعت الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي.
وزج بعدها فينغر بثيو والكوت بدلا من الروسي اندري ارشافين، فكان الدولي الإنجليزي عند حسن ظن مدربه لأنه وضع فريقه في المقدمة عندما وصلته الكرة على الجهة اليمنى للمنطقة فسيطر عليها قبل أن يسددها بحنكة على يمين الحارس فلاديمير ستويكوفيتش، قبل أن يضيف الفرنسي سمير نصري هدف التأمين والتأكيد بعد لعبة جماعية مميزة وصلت على إثرها الكرة الى الكاميروني الكسندر سونغ الذي تلاعب بالدفاع قبل أن يحضرها للاعب مرسيليا السابق الذي أودعها الشباك بعد حركة تمويهية مميزة.
وتلقى الفريق اللندني ضربة قاسية لأنه سيفتقد خدمات لاعبه الفرنسي باكاري سانيا في ثمن النهائي بعد حصوله على بطاقة حمراء لارتكابه خطأ على الكسندر لازيفسكي عندما كان الأخير يتوجه للانفراد بفابيانسكي.
ورفع فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر الذي كان خسر مباراتيه السابقتين أمام شاختار وبراغا، رصيده الى 12 نقطة في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط عن الفريق الأوكراني الذي أكد صدارته للمجموعة بتغلبه على ضيفه البرتغالي بهدفين للروماني رازفان رات والبرازيلي لويز ادريانو.

روما يلتحق ببايرن
وفي المجموعة الخامسة، لحق روما ببايرن ميونيخ الى ثمن النهائي بتعادله مع مضيفه كلوج الروماني 1-1.
وعلى ملعب «اليانز ارينا»، أكد بايرن ميونيخ أحقيته في تصدر المجموعة بتحقيقه فوزه الخامس وجاء على حساب بازل السويسري بثلاثة أهداف لصفر.

بنزيما يتألق
وفي المجموعة السابعة، حقق ريال مدريد فوزه الخامس وأكد جدارته في إنهاء الدور الأول في الصدارة بتغلبه على ضيفه أوكسير الفرنسي بأربعة أهداف لصفر بفضل ثلاثية من الفرنسي كريم بنزيمة.
وغاب عن ريال مدريد مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي اوقفه الاتحاد الأوربي مباراة وأخرى مع وقف التنفيذ بسبب «تصرفاته غير اللائقة» خلال المباراة التي فاز فيها فريقه على اجاكس امستردام بأربعة أهداف لصفر في 23 نونبر الماضي في الجولة السابقة.
وفرض الاتحاد الأوربي على لاعبي ريال مدريد تشابي الونسو وسيرجيو راموس والحارسين الأساسي إيكر كاسياس والاحتياطي البولندي جيرزي دوديك عقوبات مالية، كما نال النادي الملكي أيضا حصته من العقوبات المالية.
وجاء قرار الاتحاد الأوربي بعدما ذكرت وسائل الإعلام الإسبانية أن تشابي الونسو وراموس حصلا على تعليمات من مقاعد الاحتياط من أجل تعمد الحصول على إنذار ثان، وبالتالي طردهما من المباراة، وذلك لتجنب المشاركة في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول، وبالتالي الدخول الى الدور ثمن النهائي بسجل نظيف.
واكتفى الاتحاد الأوربي بتغريم كل من راموس وتشابي الونسو ب20 الف أورو، وكاسياس بـ 10 آلاف أورو ودوديك ب5 آلاف أورو لأن فيديو المباراة أظهر أن الأخيرين لعبا دور صلة الوصل بين مقاعد الاحتياط وزميليهما لكي يتنبه الأخيران للموضوع والحصول عمدا على إنذار ثان من خلال إضاعة الوقت.
واوقف الاتحاد الأوربي راموس وتشابي الونسو لمباراة واحدة فقط نتيجة تلقائية لطردهما من خلال إنذار ثان.
ولم يتأثر النادي الملكي بغياب مدربه الفذ عن مقاعد الاحتياط فافتتح التسجيل عبر بنزيمة الذي ارتقى إلى كرة عرضية لعبها البرتغالي كريستيانو رونالدو ووضعها برأسه في شباك مواطنه الحارس اوليفيه سورين.
وفي الشوط الثاني، عزز رونالدو تقدم النادي الملكي بهدف ثان بتسديدة من الجهة اليمنى للمنطقة الى الزاوية اليمنى العليا لمرمى سورين، قبل أن يضيف بنزيمة هدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الثالث إثر تمريرة بينية من مواطنه لاسانا ديارا، ثم أكمل ثلاثيته قبل دقيقتين على صافرة النهاية مستفيدا من خطأ سورين ليخطف الكرة ويسددها من زاوية صعبة في الشباك.
ورفع ريال رصيده الى 16 نقطة في الصدارة بفارق 8 نقاط عن الميلان الثاني الذي سقط على أرضه وبين جماهيره أمام اجاكس امستردام بهدفين لصفر.
وكان الفريق الهولندي يخوض مباراته الأولى بقيادة فرانك دي بور الذي حل بدلا من مارتن يول بعد استقالة الأخير من منصبه قبل يومين، ونجح النجم الدولي السابق في اختباره الأول وأسقط الفريق اللومباردي في معقله «سان سيرو».
وفي المجموعة السادسة، حرم مرسيليا ضيفه تشلسي من إنهاء دور المجموعات بعلامة كاملة ومنعه من تحقيق فوزه السادس من ست مباريات بالفوز عليه بهدف لصفر.
ويدين فريق المدرب ديدي ديشان بفوزه الى البرازيلي برانداو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 81، ليزيد محن مدرب الفريق اللندني الإيطالي كارلو انشيلوتي الذي يواجه خطر الإقالة بسبب النتائج المخيبة التي يحققها رجاله في الدوري المحلي مؤخرا.
وكان الفريق اللندني ضمن صدارته للمجموعة وتجمد رصيده عند 15 نقطة، مقابل 12 لمرسيليا.
وكان سبارتاك موسكو ضمن أيضا المركز الثالث والانتقال الى «يوروبا ليغ» وهو ودع المسابقة الأوربية الأم بفوز على مضيفه زيلينا السلوفاكي بهدف لهدف.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق