fbpx
اذاعة وتلفزيون

“الخط العربي” بمتحف بنك المغرب

يحتضن متحف “بنك المغرب” إلى غاية واحد وثلاثين مارس المقبل معرضا بعنوان “الخط العربي بين إيماءات الفن ونصوصية النقود”، والذي سيقف من خلاله الزوار على نوعين من الإبداع لهما قاسم مشترك يتجلى في الحرف الكاليغرافي النقدي السيادي والمحدد معنويا.
وقال عبد الرحمان بنحمزة، مستشار ثقافي لمتحف “بنك المغرب” ومندوب معرض “الخط العربي بين إيماءات الفن ونصوصية النقود”، الذي افتتح الخميس الماضي، إنه “معرض عبارة عن معرضين لخمسة فنانين جمعهم حب الخط العربي”، مضيفا أن الجزء الأول من المعرض يقدم نقودا تاريخية تبدأ من عهد الأدارسة إلى غاية الدولة العلوية، بينما الجزء الثاني منه عبارة عن لوحات من إبداع الفنانين المشاركين وهم عبد الله الحريري ونور الدين ضيف الله ومحمد بستان ونور الدين شاطر والعربي الشرقاوي.
وعن القاسم المشترك بين إبداعات الفنانين المشاركين قال بنحمزة “إنهم جميعا يرفضون تسميتهم بـ”الحرفييون”، فهم ليسوا خطاطين، كما أنهم يفضلون أن ينعتوا ب”كرافيست” لأن الهدف من اشتغالهم على لوحات الحرف العربي ليس من أجل قراءة الحرف وإنما تسليط الضوء على حركيته وجماله.
واسترسل بنحمزة قائلا إنه من خلال اللوحات المعروضة بمتحف “بنك المغرب”، فإن الجمهور سيكتشف أسلوب كل فنان في نمطية الحرف العربي وإبراز جماليته. وأضاف بنحمزة أن كل الفنانين المشاركين يعتبرون أسماء لامعة في المجال كما سبق أن حصلوا على عدة جوائز وشاركوا في معارض داخل المغرب وخارجه من بينها معارض بدولة الإمارات العربية المتحدة.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى