fbpx
الرياضة

الطائر يفضح مخططا لوداد تمارة

لاعب سابق للجيش ومسير نافذ يقودان انقلابا على الطاقم التقني

صدم المدرب هلال الطائر مسيري وداد تمارة، بعدما اشترط حصوله على قيمة الشرط الجزائي قبل فسخ العقد.

وحسب مصادر مطلعة، فإن مسيرا عرض على المكتب، بإيعاز من الكاتب العام، تسهيل حصول الفريق على منحة مغرية من أحد المجالس المنتخبة، لكن شريطة تعيين مدرب مقرب منه، سبق أن لعب للجيش الملكي ودرب أولمبيك الدشيرة وفرقا أخرى بالقسم الثاني، وإقالة الطائر وهشام اللويسي.

وأضافت المصادر نفسها أن الطائر وافق على فسخ عقده، لكن لما فطن إلى الأمر، تمسك بالشرط الجزائي، الذي ينص على حصوله على أجره حتى نهاية الموسم، بما أن النتائج تتماشى مع الأهداف المتفق عليها.

وبعد ذلك، حاول المسيرون الضغط على الطائر وأبلغوه أنهم سيستغنون عن اللويسي، الأمر الذي رفضه الطائر.

وكشفت المصادر أن الحادثة تسببت في انقسام بالمكتب المسير، بعد التحول الذي عرفه الفريق، منذ التحاق الطائر واللويسي، بعدما أنقذاه من النزول بأعجوبة، وأصبح لاعبوه مطلوبين بأندية أخرى، على غرار إسماعيل مقدم والشرقي البحري وهيتم البهجة.
وطالب لاعبون بإبعاد مسير من كرسي الاحتياط، إذ يتسبب لهم في مشاكل كبيرة ويفقدهم تركيزهم بفعل انتقاداته وطريقة حديثه إليهم، والكف عن تكليف أشخاص من الجمهور بنقل اللاعبين المصابين أثناء المباريات، عوض رجال الإسعاف، الأمر الذي عاينته “الصباح” في مباراة نهضة الزمامرة السبت الماضي.

وطالبت فعاليات الوداد بفتح الانخراط في وجه محبي الفريق وإعلانه في وسائل الإعلام، وتفسير طريقة الانقلاب على الحسين بلحاج.
وسارع مسيرو وداد تمارة إلى الاتصال بالطاقم التقني صباح أمس (الثلاثاء)، للاعتذار إليه ولم شمل الفريق من جديد.

ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى