fbpx
الرياضة

بكاري: مستعد للرحيل

صرح محمد بكاري، مدرب اتحاد سيدي قاسم، أنه يتحمل المسؤولية في الهزيمة أمام الوداد الفاسي بهدفين لواحد أول أمس (الأربعاء) في مؤجل بطولة القسم الثاني.
وقال بكاري إن لاعبي فريقه في حاجة أكثر إلى المزيد من العمل والتركيز، خصوصا في الربع ساعة الأخير، مضيفا أنه مستعد للرحيل إن اقتضت مصلحة الفريق ذالك.
وحقق الوداد الفاسي ثاني فوز له هذا الموسم بميدانه أمام 200 متفرج بالمركب الرياضي بفاس بهدفين لهدف واحد.
وافتتح الضيوف باب التسجيل بعد مرور 29 دقيقة عن طريق المهاجم أيوب الصابري، الذي استغل خطأ في التغطية الدفاعية للوداد الفاسي.
وعرف الشوط الثاني سيطرة أصحاب الأرض من خلال مجموعة من الفرص، بحثا عن تعديل النتيجة، بواسطة إبراهيم الإدريسي الذي خاض أول مباراة له هذا الموسم، وعمر الجراري وعبد السلام بن جلون الذي استطاع إدراك التعادل دقيقة قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة، قبل أن يتمكن الوداد الفاسي من إضافة هدف الفوز خلال الوقت بدل الضائع عن طريق المهاجم عز الدين باعلا، بعد تمريرة محكمة من نجم المباراة عبد السلام بنجلون.
وقاد المباراة الحكم منصف العلوي من عصبة الدار البيضاء ولقيت قراراته اعتراضا كبيرا لمسؤولي الوداد الفاسي.
وصعد الوداد الفاسي إلى الرتبة الحادية عشرة برصيد تسع نقط، فيما تجمد رصيد اتحاد سيدي قاسم في ست نقاط في الرتبة قبل الأخيرة.
وتابع المباراة هشام الإدريسي المدرب الجديد للمغرب الفاسي،الذي قدم لزميله حسن أوغني باقة ورد، لمناسبة وصوله إلى نهائي كأس العرش.
وصرح  أوغني أن الفوز يحسب للاعبين، مضيفا أنه كان متخوفا من تأثير العياء والفرحة بالوصول إلى نهائي كأس العرش، نهاية الأسبوع الماضي على حساب الرجاء.
خالد المعمري (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى