الرياضة

أرسنال وروما على أعتاب التأهل

مباراة شكلية لريال مدريد أمام أوكسير في أبطال أوربا

تتنافس أندية أرسنال الإنجليزي وشاختار دانيتسك الأوكراني وسبورتينغ براغا البرتغالي على خطف بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني من المجموعة الثامنة ضمن الجولة السادسة الأخيرة من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوربا، اليوم (الأربعاء). وكانت أندية توتنهام الإنجليزي وأنتير ميلانو الإيطالي حامل اللقب (المجموعة الأولى) وشالك الألماني وليون الفرنسي (المجموعة الثانية) ومانشستر يونايتد الإنجليزي وفالنسيا الإسباني (المجموعة الثالثة) وبرشلونة الإسباني (المجموعة الرابعة) وبايرن ميونيخ الألماني (المجموعة الخامسة) وتشلسي الإنجليزي ومرسيليا الفرنسي (المجموعة السادسة) وريال مدريد الإسباني وأسي ميلانو الإيطالي (المجموعة السابعة) ضمنت تأهلها سابقاً.

المجموعة الخامسة
في المجموعة الخامسة، حسمت الصدارة إذ يملك بايرن ميونيخ الأول 12 نقطة مقابل 3 نقاط لكلوج الروماني، لكن المنافسة تنحصر على المركز الثاني بين روما الإيطالي (9 نقاط) وبال السويسري (6 نقاط)، إذ يحل الأول على كلوج، والثاني على بايرن.
وفي حال خسارة روما وفوز بال، يملك الأخير الأفضلية على روما في المواجهات المباشرة إذ تغلب عليه 3-1 على أرضه وخسر 2-3 في إيطاليا، علماً بأن بايرن ضمن الصدارة لأنه يملك الأفضلية على روما في فارق أهداف المواجهات المباشرة.
لذلك، يسعى بال إلى تحقيق الفوز على بايرن وانتظار نتيجة جيدة من الفريق الروماني الذي فقد آماله باحتلال المركز الثالث المؤهل إلى الدوري الأوربي «يوروبا ليغ».

المجموعة السادسة
في المجموعة السادسة، حسم مرسيليا المقعد الثاني بفوزه على سبارتاك موسكو الروسي بثلاثة أهداف لصفر في الجولة السابقة بعد سقوطه أمامه ذهاباً بهدف لصفر، وهو سيستضيف تشلسي الإنجليزي (15 نقطة) بطل إنجلترا الذي يعيش فترة سيئة محلياً.
ويزور هداف تشلسي الإيفواري ديدي دروغبا ملعب «فيلودروم» حيث تألق سابقاً مع مرسيليا قبل أن يترك الفريق الجنوبي عام 2004.
وقال دروغبا عن زيارته: «انه أمر غريب، لأنني لعبت فقط موسما واحدا مع مرسيليا، لكن الشعور لا يصدق بيني وبين الجماهير والمدينة. لقد قدمت كل شيء لهم وردوا لي الجميل. لا تزال محبتهم مستمرة لي وأكون سعيداً عندما أزور المدينة».
ويستقبل زيلينا السلوفاكي الأخير سبارتاك موسكو الروسي الثالث في مباراة لن تؤثر أيضاً على ترتيب المجموعة.

المجموعة السابعة
وفي المجموعة السابعة حسم ريال مدريد الإسباني (13 نقطة) المركز الأول وأسي ميلانو الإيطالي (8 نقاط) الوصافة، لكن الصراع سيكون مفتوحاً لاحتلال المركز الثالث المؤهل إلى الدوري الأوربي بين أوكسير الفرنسي (3 نقاط) الذي يحل على ريال مدريد، وأجاكس أمستردام (4 نقاط) الذي يحل على الميلان.
وفي حال تعادل أوكسير وخسارة أجاكس، سيحتل أوكسير المركز الثالث بفارق الأهداف.
وكان مدرب أجاكس مارتن يول قدم استقالته من منصبه أول أمس (الاثنين)، وقبلت الإدارة الاستقالة، حسب ما أعلن النادي الذي أضاف أن الدولي السابق فرانك دي بور (40 عاماً) مساعد مدرب منتخب هولندا بيرت فان مارفيك سيشرف على أجاكس مؤقتاً حتى نهاية العام.
واعتبر يول (54 عاماً) انه «لا توجد القاعدة الكافية لمتابعة تعاون مثمر بين الطرفين». وكان يول يشرف على أجاكس للموسم الثاني على التوالي، ويحتل الفريق المركز الرابع في الترتيب الحالي.

المجموعة الثامنة
وتتميز المجموعة الثامنة بأنها الوحيدة التي لم تشهد بعد تأهل أي فريق إلى الدور الثاني، إذ يملك شاختار دانيتسك المتصدر 12 نقطة مقابل 9 نقاط لكل من أرسنال وسبورتينغ براغا.
ويستقبل أرسنال على ملعبه «الإمارات» في لندن بارتيزان بلغراد الصربي متذيل الترتيب بدون أي نقطة، في حين يحل براغا على دانيتسك.
وفي حال تعادل فريقين أو أكثر في النقاط بعد نهاية الدور الأول، يعتمد النظام التالي لتحديد ترتيب المجموعة: عدد النقاط في المواجهات المباشرة بين الفرق المعنية، ثم فارق الأهداف في المواجهات المباشرة بين الفرق المعنية، ثم العدد الأكبر من الأهداف المسجلة خارج ارض الفرق المعنية، ثم فارق الأهداف في جميع مباريات المجموعة، ثم عدد الأهداف المسجلة، وأخيراً تصنيف الفرق المعنية واتحاداتها في المواسم الخمسة الماضية.
ومن المحتمل تعادل الفرق الثلاثة، بحال فوز أرسنال على بارتيزان وهو أمر محتمل، وفوز براغا خارج أرضه على شاختار، لذلك سيصب هذا في مصلحة أرسنال الذي سجل أكبر عدد من الأهداف خارج أرضه، وسيكون براغا بحاجة إلى تسجيل أربعة أهداف في مرمى شاختار ليحتل المركز الثاني.
من جهته، تعرض آرسنال لخسارتين في مباراتيه الأخيرتين على أرض شاختار بهدفين وعلى أرض براغا بهدفين لصفر.
ويستعد «المدفعجبة» لمواجهة مانشستر يونايتد في قمة الدوري الإنجليزي الاثنين المقبل، بعدما تصدر فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر ترتيب الـ»برميير ليغ» في الجولة السابقة.
وقال ظهير آرسنال الفرنسي بكري سانيا: «لا نريد إنهاء موسمنا في نهاية دجنبر. لقد حان وقت الفوز في المباريات الكبرى. أهدرنا النقاط أمام تشلسي وعلى أرضنا أيضاً، لكن ضد يونايتد سنلعب مباراتنا ونحقق الفوز».
ورغم غياب صانع الألعاب الإسباني سيسك فابرغاس، إلا أن أرسنال يملك ورقة رابحة حالياً تتمثل بالدولي الفرنسي سمير نصري (23 عاماً) صاحب هدفي الفوز في مباراة فولهام الأخيرة (2-1) في الدوري المحلي.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق