fbpx
الرياضة

لاعب ضمن مشجعي طنجة المتوفين

مصرع خمسة وإصابة سبعة بجروح واثنان منهم حالتهما خطيرة
لقي خمسة مشجعين لاتحاد طنجة مصرعهم أمس (الاثنين)، إثر حادثة سير مميتة في مدخل العرائش، عندما كانوا عائدين من أكادير، حيث تابعوا مباراة فريقهم أمام الحسنية أول أمس (الأحد) بملعب أكادير الكبير، لحساب الدورة السادسة من منافسات البطولة.
وأفادت مصادر متطابقة أن الضحايا الخمسة كانوا ضمن 24 آخرين في حافلة صغيرة أقلتهم من أكادير إلى طنجة، قبل أن تتعرض لعطب تقني عند مدخل العرائش.
ويوجد ضمن الضحايا مروان الدبوع، لاعب فتيان وداد طنجة، الممارس في بطولة الهواة.
وحسب المصادر نفسها، فإن الهالكين حاولوا تنبيه السيارات القادمة بوجود عطب في حافلتهم من أجل طلب المساعدة، إلا أن شاحنة كبيرة دهستهم على حافة الطريق السيار، مخلفة خمسة قتلى، فيما أصيب سبعة آخرون بجروح، اثنان منهم في حالة خطيرة.
وتسبب الحادث المروع في توقف حركة السير في الطريق السيار الرابط بين الرباط وطنجة لساعة تقريبا، كما عرف حضورا مكثفا لرجال الدرك الملكي، الذين تدخلوا فور علمهم في حدود السادسة من صباح أمس (الاثنين)، لتحرير محضر المعاينة ونقل المصابين والضحايا إلى المستشفى، في انتظار فتح تحقيق من قبل النيابة العامة في أسباب الحادث المؤلم.
عيسى الكامحي ومحمد السعيدي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى