fbpx
الرياضة

كلب وراء اعتقال حمدان

أولمبيك آسفي يعرضه على اللجنة التأديبية تمهيدا للتخلص من مستحقاته

يستعد أولمبيك آسفي لفرض غرامة ثقيلة على لاعبه محمد حمدان، بعد اعتقاله الأربعاء الماضي في مدخل المدينة، إثر شنآن مع رجل أمن.

وأوقف حمدان في حاجز قضائي عند مدخل المدينة، بعدما كان يسوق سيارة بها عيب في واقي الصدمات وأثر دم، ولما استفسره رجل الأمن دخل معه في شنآن، انتهى بنقله إلى مخفر الشرطة، حيث قضى الليلة، قبل إحالته على النيابة العامة التي أطلقت سراحه ظهر أول أمس (الخميس).

وقرر أولمبيك آسفي عرض حمدان على اللجنة التأديبية، فيما توقعت مصادر مطلعة أن يتعرض لعقوبة تصل إلى فسخ عقده وتغريمه مبلغا ماليا كبيرا، للتخلص من مستحقاته المتراكمة، على غرار ما نهجه الفريق مع المدرب محمد أمين بنهاشم.

وقال حمدان لـ «الصباح» بعد الإفراج عنه “صدمت كلبا في الطريق، ألحق الضرر بالسيارة، وبقي هناك أثر الدم، ولم يتقبل رجل الأمن مبرراتي، فتم إيقافي وإحالتي على النيابة العامة التي أفرجت عني”.
وأوضحت مصادر مطلعة أن نقطة أخرى لا تخدم ملف حمدان، تتعلق بخلافه السابق مع الرئيس أنور دبيرة بداية الموسم الجاري.

ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق