fbpx
الرياضة

“فيفا” يمهل تطوان شهرا

النادي اعترف بضرورة صرف 210 ملايين للوبيرا ويحاول إيجاد تسوية معه

أمهل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» المغرب التطواني شهرا، من أجل تسوية النزاع مع المدرب الإسباني السابق سيرجيو لوبيرا، قبل إنزال عقوبات على الفريق، من بينها خصم النقاط، والإنزال إلى القسم الثاني.

وطالب الاتحاد الدولي الفريق التطواني بصرف 210 ملايين سنتيم للمدرب الإسباني الذي قاد الفريق في فترة سابقة، بعدما حكمت لجنة النزاعات التابعة ل»فيفا» لصالحه.

وأكد بلاغ للنادي أن إدارة الفريق توصلت بمراسلة من «فيفا» بهذا الشأن، إذ «حددت مستحقات المدرب في 2.1 مليون درهم، مع احتساب فوائد جزائية عن تأخر النادي في الأداء”.

وتأتي هذه العقوبة في وقت يعيش فيه الفريق التطواني أزمة مالية، وأزمة نتائج، إذ تعرض لهزيمتين في ثلاث مباريات لعبها بالبطولة، ويحتل الرتبة 14 برصيد ثلاث نقاط.

وأضاف النادي في البلاغ نفسه أن “فيفا لم يراع فتح باب التفاوض والحوار مع المدرب الإسباني، المنتقل إلى الدوري الهندي، من أجل التوصل إلى تسوية متفق عليها ترضي الطرفين وتنصفهما”.

وأكد الفريق أنه أجرى اتصالات مع المدرب من أجل تخفيض قيمة المبلغ، وتحديد مدة زمنية معقولة لسداده على شكل دفعات متفق عليها”.

ودعت إدارة نادي المغرب التطواني إلى تسريع مسطرة أداء منحة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، والتي تبلغ قيمتها أربعة ملايين درهم، لتمكينه من أداء “الأعباء المالية الناجمة عن أحكام “فيفا”.

العقيد درغام ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى