fbpx
الرياضة

توقف الأشغال بملعب القنيطرة

المجلس البلدي يحتاج 19 مليارا وينتظر مساهمة الجامعة ووزارة التجهيز

توقفت أشغال ترميم وبناء مدرجات الملعب البلدي بالقنيطرة، بعد انتهاء الشطر الأول مع نهاية الموسم الماضي، في انتظار انطلاق أشغال الشطر الثاني.

وعلمت «الصباح» أن المجلس البلدي لم يصادق بعد على مواصلة الأشغال، خاصة في الجهة المقابلة للمنصة الشرفية، بعد هدمها، بسبب غياب السيولة المالية، خاصة أن ميزانية الشطر الأول كلفته مبالغ كبيرة.

وأوضح مصدر مطلع أن المجلس البلدي بات في حاجة إلى 19 مليارا، لإتمام بناء مدرجات الملعب وإنشاء مرافق جديدة.

ووفق إفادة المصدر نفسه، فإن المجلس البلدي ينتظر مساهمة وزارة الشباب والرياضة والجامعة ووزارة التجهيز من أجل إنهاء ما تبقى من الأشغال، حتى يكون الملعب جاهزا في متم 2121.
وتبلغ الميزانية المرصودة للملعب البلدي 30 مليار سنتيم، وفق إفادة عزيز الرباح، رئيس المجلس البلدي في حوار سابق مع «الصباح».

وإضافة إلى تكسية الملعب بالعشب الطبيعي، وتسييجه وبناء مدرجاته ومرافقه، فإن تصميمه يحتوي على أربع عمارات ستوضع واحدة رهن إشارة “الكاك”، وتحتوي على قاعة الاجتماعات ومكاتب، فيما ستوضع الثانية رهن إشارة باقي فروع النادي، أما الثالثة والرابعة، فستخصصان لمكاتب ومحلات تجارية وفضاء للاستقبال.

ويضم الملعب قاعة مجهزة بالمنصة الشرفية، لاستقبال الضيوف الرسميين وقاعات للندوات والاجتماعات والتطبيب ومكاتب ومستودعات الملابس وقاعة لإحماء اللاعبين وقاعات للعلاج والكشف عن المنشطات مجهزة بمعدات متطورة، ومنصة للصحافة مجهزة بالأنترنيت.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى