ملف الصباح

الإسلاميون والجنس … سقوط الأقنعة

قصص هزت الحكومة والأحزاب وزيجات بعد فضائح مدوية

على امتداد تجربة الإسلاميين في تدبير الشأن الحكومي، وفي الوقت الذي يراكمون فيه المسؤوليات، تتراكم معها بالموازاة تجارب أخرى تكشف الوجه الآخر لهذا المكون السياسي الذي اتخذ من الدين وحماية الأخلاق مطية وعصب قوة يستند عليه، لتشكيل قوته السياسية وحضوره داخل المؤسسات النيابية والمجالس المنتخبة.

وخلال الفترة التي قضاها إسلاميو المغرب في الحكومة تفجرت بين الفينة والأخرى قضايا تورط فيها مسؤولون ووزراء ملتحون مع زميلات لهم محتجبات، في علاقات مشبوهة، غالبا مع ترتبط بالجنس أو الرغبة في التعدد و”تبدال المنازل” والأزواج أو الزوجات.

في هذا الملف تتوقف “الصباح” عند أهم القصص والحكايات الغرامية لمسؤولي الحركة الإسلامية الذين بمجرد ما ذاقوا حلاوة المسؤولية وجنوا ثمارها، سرعان ما رموا خلفهم ما كانوا يحاربونه بالأمس، وعلى رأسه الحريات الفردية والجنس خارج مؤسسة الزواج، لتنتهي معظم تلك القصص بزيجات لإطفاء لهب الفضيحة.

ع . م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض