fbpx
أسواق

جـــــــديــــــد الســـــوق

فرع جديد للشركة العامة

دشنت الشركة العامة فرعها الجديد (SG ABS) “، المخصص لتقديم خدمات في مجال التنظيم والأنظمة المعلوماتية لفائدة فروع المجموعة في إفريقيا. وتهدف الشركة من خلال هذه المبادرة إلى توفير خدمات تنظيمية ومعلوماتية للشركات التابعة للمجموعة في إفريقيا.
ويتطلع هذا المركز إلى أن يصبح مرجعا في تكنولوجيا الإعلام البنكية، إذ سيقدم كافة الخدمات المرتبطة بالأنظمة المعلوماتية، من قبيل خطط رئيسية، وتدبير الهياكل الأساسية، والدراسات والتطويرات عبر مصنع رقمي (digital factory)… وسيجمع بين خبرات متنوعة، سيما في ما يخص ضمان أمن الأنظمة المعلوماتية وتصميم ومراجعة المناهج.
وتوجد الشركة العامة في 19 بلدا إفريقيا، وتنفرد بموقعها على القارة وتتوفر على أكثر من 11.500 من المستخدمين لخدمة 3.7 ملايين من الزبناء من ضمنهم 150 ألف شركة. وتحظى المجموعة بارتكاز قوي وباحتلالها مكانة الصدارة، خاصة في المغرب، وكوت ديفوار، والسنغال والكامرون. ويحظى المغرب، ضمن هيكلية البنك على القارة الإفريقية، بدور أساسي باعتباره منصة لفائدة الفروع الأخرى، إذ يستفيد من استقراره السياسي والموارد البشرية المؤهلة.
ع.ك

مناجم تبحث عن الذهب بالغابون

قدمت المجموعة المعدنية المغربية “مناجم” للحكومة الغابونية دراسة الجدوى بخصوص استغلال منجم للذهب بمنطقة إيتيكي (وسط – جنوب). وتم تقديم هذه الدراسة خلال لقاء جمع بليبروفيل، الرئيس عماد التومي، المدير العام لـ “مناجم” وكريستيان ماغناغنا، الوزير الغابوني المكلف بالمعادن.وأكد التومي أنه تم الانتهاء من دراسة الجدوى، معربا عن أمله في البدء الفوري في عمليات الاستغلال في إطار شراكة رابح – رابح بين المجموعة المغربية والدولة الغابونية.
وأفاد الرئيس المدير العام لـ “مناجم” أن المباحثات مع المسؤول الغابوني همت المراحل المقبلة من أجل استكمال المناقشات الأخيرة حول الشراكة بين الطرفين. وتم التطرق خلال الاجتماع، أيضا، إلى إعادة تأهيل منجم الذهب ب”باكودو” في إقليم “هوت أوغووي” (جنوب -شرق)، وتمويل بعض المشاريع لفائدة سكان هذه المنطقة في إطار اتفاقية موقعة مع المنتخبين. وحصلت مناجم – غابون، الفرع التابع مائة بالمائة للمجموعة المعدنية “مناجم”، على رخصة التنقيب عن الذهب في منطقة “إيتيكي”، خلال 2007 ، وتتمركز هذه المنطقة وسط – جنوب الغابون وتبعد بحوالي 530 كيلومترا عن ليبروفيل.
ع.ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى