fbpx
اذاعة وتلفزيون

الشعر العربي بصيغة المؤنث

شهادات للمستفيدين من «ورشة الشعر» و»شاعر في ضيافة الأطفال»

اختارت فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الشعر العربي، التي ينطلق في 22 شتنبر الجاري بمراكش، تكريم ثلاث شاعرات، احتفاء بالتنوع الثقافي المغربي.
وينظم المهرجان بتعاون بين وزارة الثقافة والاتصال ودائرة الثقافة بالشارقة، ويمتد إلى 24 شتنبر الجاري، وسيحيي الفنان مراد البوريقي ومجموعة جسور للموسيقى حفل الافتتاح، قبل تكريم شاعرات مغربيات رائدات في مجال الكتابة الشعرية، يجسدن التنوع الثقافي المغربي، وهن الشاعرة حبيبة الصوفي، وهي من رواد القصيدة العمودية في المغرب، والشاعرة الأمازيغية فاضنة الورياشي  والتي تمثل إحدى أيقونات الشعر الأمازيغي، والشاعرة خديجة ماء العينين، صوت الجنوب المغربي بامتياز .
ويفتتح الطالب بويا لعتيق ومولاي الحسن الحسيني، والشاعرة فاتحة مرشيد فقرات القراءات الشعرية، فيما تشهد قاعة المعارض بقصر الباهية، افتتاح معرض جماعي: “خفقة قلب”، بمشاركة الفنانين محمد نجاحي، ولمياء صبار، ولحسن الفرسوي، ومحمد البندوري، وأحمد بنسماعيل وحلمي إدريس وسعيد آيت بوزيد وعبدالرحمان الحلاوي ورشيد إغلي وعبدالسلام عبدالصادق وعبدالإله الهلالي.
وتتواصل فعاليات المهرجان، صباح الأحد 23 شتنبر بقاعة المحاضرات بقصر الباهية بتنظيم منتدى المهرجان، وهو فضاء للحوار والنقاش حول قضايا تهم الشعر المغربي، وسيكون محور “أسئلة الهوية في الشعر المغربي” ضمن أسئلة للناقدين العالية ماء العينين، وعبداللطيف الوراري، وعبدالعزيز ضويو، ضمن جلسة يترأسها الكاتب أنيس الرافعي، وتتوج بتوزيع جوائز مسابقتي، دار الشعر بمراكش، “للنقد الشعري”، وأحسن قصيدة للشعراء الشباب.
ويفتتح مجسم “شعر” للفنان آيت لعسل عبدالجليل، وهو المجسم الذي سيظل حافرا أساسه بالفضاء التاريخي عرصة مولاي عبدالسلام، لتتواصل اللقاءات الشعرية بتنظيم الجلسة الشعرية الثانية الموسومة بـ “رؤى شعرية”، والتي يؤطرها الشاعر نجيب خداري، ويشارك فيها الشعراء صلاح بوسريف، وصباح الدبي، وعبدالسلام المساوي، وعبدالهادي السعيد، بمصاحبة موسيقية لكل من الفنانين محمد أيت القاضي(العود)، وياسين الرازي (الكمان).
ويتم توزيع شهادات على المستفيدين من “ورشة الشعر” و”شاعر في ضيافة الأطفال”، وهي الورشات التي احتضنتها دار الشعر بمراكش منذ شهر نونبر الماضي.
وتختتم فعاليات اليوم الثاني بفقرة “أبجديات وكوريغرافيا”: “ثنائيات”، التي تجسد حوار الشعر وباقي الفنون، حيث تقدم الفنانة هاجر الشركي وياسر الترجماني قصائد الشاعر ياسين عدنان.
وتقـام يـوم الاثنـين 24 شتنبر الجاري الجلسة الشعـرية الثالثة “خيمة الشعر” والتي يؤطرها الشاعر مراد القادري، بمشاركة الشعراء عبدالعزيز الطاهري، ومحمد مستاوي، وسامح درويش، فيما يسهر على المصاحبة الموسيقية كل من هشام التلمودي (الكمان)، وبدر اليتريبي (الناي).
وفي مساء اليوم نفسه تشهد حديقة “عرصة مولاي عبدالسلام”، فقرات اختتام المهرجان على الساعة السابعة مساء، بتنظيم الجلسة الشعرية الرابعة “نبض القصيدة”، بمشاركة الشعراء: أحمد بلحاج آيت وارهام، ومحمد بوجبيري، وسهام بوهلال، وأحمو الحسن الأحمدي، وتأطير الشاعرة أمينة حسيم.
ويسهر “الثنائي الموسيقي حوار”، رضوان التهامي (العود) وأحمد أعقى (القانون)، على تـأثيث فقـرته الموسيقية.
لتضع “أبجديات وموسيقي”، الفقــرة الثـانية من ثنــائيــات، مسك ختام المهرجان بمشاركة كل من الشاعر منير السرحاني والفنان عزالدين الدياني.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق