fbpx
الرياضة

علاقة أحمد بالكامرون تصل الباب المسدود

رئيس «كاف» يلوم البلاد بالتفريط في تنظيم «كان 2019» والكامرونيون غاضبون

وصلت العلاقة بين الكامرون وأحمد أحمد رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، إلى الباب المسدود، بعدما تبادل الطرفان مجددا الاتهامات عبر وسائل إعلام مختلفة.

ولم يتقبل الكامرونيون تصريحات رئيس «كاف» الجديدة عبر إذاعة فرنسا الدولية، إذ قال إن الكامرون ستكون المسؤولة الأولى عن سحب تنظيم كأس إفريقيا 2019 منها، لأنها لم تلتزم بدفتر التحملات ولم تنجز المشاريع المتفق عليها سلفا.

وأضاف رئيس «كاف» في التصريح نفسه، أن الكنفدرالية لن تقف مكتوفة الأيدي إذا تبين لها أن أكبر منافسة إفريقية باتت مهددة، وأن القرار النهائي سيتخذه المكتب التنفيذي في اجتماعه نهاية شتنبر الجاري.

وأوضح الملغاشي أحمد أن البلد الذي يتقدم بترشيح لتنظيم مسابقة قارية، هو من يقرر في مصيره بعد ذلك، إذ عليه إظهار الرغبة الكبيرة والالتزام من أجل تنظيم المسابقة وليس العكس.

ورأى الكامرونيون في تصريحات أحمد إشارة واضحة إلى سحب تنظيم كأس إفريقيا 2019 من بلادهم نهاية الشهر الجاري، كما أشارت إلى ذلك وسائل إعلام محلية كثيرة. وعبرت الصحف نفسها عن غضبها على «كاف»، وقالت إن رئيس الجهاز القاري غير مقتنع بتنظيم «كان 2019» بالكامرون، وإنه يسير لسحب التنظيم في نهاية الشهر الجاري، معترفة ببطء إنجاز المشاريع المتفق عليها على الأرض والتي تخص الملاعب والفنادق والطرقات وغيرها، بسبب مشاكل تنظيمية بالدرجة الأولى.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى