fbpx
وطنية

أمريكا تقود وفدا دبلوماسيا إلى الصحراء

يشرع وفد دبلوماسي يمثل المستشارين السياسيين لعدد من سفارات الدول الكبرى بالرباط، ترأسه كولين كوين، مستشارة بالسفارة الأمريكية، في زيارة للعيون والداخلة.

وأفادت مصادر مطلع بالعيون أن زيارة الوفد الدبلوماسي الذي يضم ممثلي سفارات بلدان كبرى لها اهتمام بملف الصحراء المغربية، يندرج في إطار اللقاءات الدورية التي يقوم بها ممثلو عدد من السفارات، عشية كل استحقاق أممي، في إشارة إلى اللقاء المرتقب لمجلس الأمن، نهاية الشهر، والذي يتوقع أن يكشف عن خطة مبعوث الأمين العام لاستئناف المفاوضات بين أطراف النزاع، وبعث دينامية الحل السياسي.

وأوضحت المصادر ذاتها أن ما يجعل الزيارة الحالية للبعثة الدبلوماسية ذات أهمية، هو السياق الذي تأتي فيه، وحجم الوفد الذي يتكون من مستشارين سياسيين بسفارات أمريكا، وكندا وأستراليا وألمانيا وإيطاليا وهولندا وسويسرا وبريطانيا.

وقال مصدر مطلع إن الزيارة تندرج في إطار أجندة الأمم المتحدة، واجتماع مجلس الأمن، لتمديد مهمة بعثة “مينورسو”، خاصة أن الولايات المتحدة الراعي للملف، في إطار مجموعة أصدقاء الصحراء، تسعى إلى إعطاء دفعة في اتجاه تحريك مسلسل التسوية السياسية، بعد الرسالة التي وجهتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المغرب وجبهة “بوليساريو”، وحثهما على إحراز تقدم في عملية المفاوضات.

وقال المنسق السياسي لبعثة الولايات المتحدة أمام أعضاء مجلس الأمن الدولي، إن بلاده لا تستطيع تحت أي ظرف من الظروف، الاستمرار في دعم بعثات حفظ السلام التي توجد في مناطق النزاع، لعشرات السنين دون تحقيق أي تقدم على أرض الواقع، مذكرا بأن دور البعثات الأممية هو الوصول إلى حلول سياسية، وليس إدامة الوضع القائم.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق