fbpx
الرياضة

الطالبي متهم بالتستر على مفسدين

تأخر في تحريك المتابعة القضائية ضد مداني مفتشية المالية ومجلس الحسابات
تأخر رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، في إحالة العديد من تقارير المفتشية العامة للمالية والمجلس الأعلى للحسابات على القضاء، رغم وجود توصيات بذلك من المؤسستين.
ووضعت المفتشية العامة للمالية والمجلس الأعلى للقضاء العديد من التقارير حول وضعية مجموعة من المؤسسات والمراكز التابعة للوزارة.
وكشفت مصادر مطلعة أن بعض المسؤولين الذين صدرت في حقهم تقارير سوداء، منحتهم مراكز مسؤولية أكبر، وأصبحوا يشرفون على ملفات مصيرية لدى الوزير، على غرار مدير سابق لمركب فاس رصدت في حقه المفتشية العامة للمالية اختلالات خطيرة أثناء تدبيره للمركب، مع توصيات بإحالة الملف على القضاء، غير أن الوزير عينه مستشارا خاصا، ويبت في ملفات مصيرية.
وهناك تقارير أخرى مازال لم يكشف عنها منذ عهد وزير «الكراطة» محمد أوزين، أبرزها تقرير المركب الرياضي محمد الخامس بالبيضاء.
ويواجه الطالبي العلمي موجة انتقادات بشأن مجموعة من أطر الوزارة التي وضعت بشأنها تقارير سلبية، ولم يتم تفعيل مسطرة المتابعة القضائية في حقها، في الوقت الذي توجد هناك تخوفات من تدخل أسماء سياسية وحزبية، ضمنهم رؤساء جامعات رياضية، لوقف متابعة المخلين بالمسؤولية.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى