fbpx
الرياضة

توليسو: أعيش حلما

الدولي الفرنسي ولاعب البايرن قال إنه يريد تكرار احتفالات التتويج بكأس العالم

قال كورنتان توليسو، لاعب بايرن ميونيخ الألماني، إنه يعيش حلما، بعد التتويج مع منتخب فرنسا بلقب كأس العالم روسيا 2018.

وأوضح توليسو، في حوار مع صحيفة «فرانس فوتبول» الفرنسية، أنه قضى لحظات لا تنسى، وأنه سيذكر بها الجميع في المستقبل، مبرزا أنه يتمنى أن يعيدها مجددا قريبا.

ونوه توليسو بكل مكونات المنتخب، وقال إنهم عملوا معا من أجل تحقيق هذا الإنجاز، خاصة أن الجميع كان محبطا من ضياع لقب كأس أوربا 2016 بباريس أمام البرتغال، فيما لا يزال البعض متحسرا على خسارة نهاية كأس العالم 2006 أمام إيطاليا.

وفي ما يلي نص الحوار:

ماذا يدور في ذهنك بعد شهرين من التتويج بكأس العالم ؟
تدور أمور كثيرة. مازلت أشعر بسعادة كبيرة بعد التتويج العالمي. إنه حلم حياتي الذي حققته في سن 24 سنة. لدي أحلام أخرى لكن الفوز بكأس العالم يبقى الحلم الأكبر. اللاعبون بالمنتخب تجاوزوا كل الصعاب من أجل الوصول إلى هذه المرحلة. عملنا مجموعة واحدة وتمكنا من الوصول إلى هذا الإنجاز. أردد بشكل يومي كلمة «أنا بطل للعالم» مرات عديدة، وعندما أحزن على شيء أتذكر التتويج لأسعد مجددا.

هل يمكن القول إن منتخب فرنسا دخل التاريخ ؟
نعم وقلتها بعد التتويج بالكأس. أصبحنا الآن 45 لاعبا فرنسيا حملوا كأس العالم وهذا أمر رائع. أن أصبح ضمن هؤلاء اللاعبين شيء مميز.

هل شعرت أنه يمكن أن تصبح بطلا للعالم ؟
بعد الفوز على بلجيكا في نصف النهاية بهدف لصفر، قلت إنه من المستحيل الخسارة بعد الوصول إلى النهاية. بعض زملائي تحسروا على خسارة مونديال 2006 أمام إيطاليا في النهائي، وضيعنا الفوز بلقب كأس أوربا في 2016 بملعبنا أمام البرتغال، وقلنا إنه من غير الممكن أن تخسر نهائيا جديدا أمام كرواتيا. كنت أعلم أننا سنتوج باللقب العالمي، لأننا كنا أقوياء بدنيا وذهنيا وتكتيكيا. توفرنا على أفضل قوة ذهنية في كل المنتخبات التي شاركت في المنافسة. ساعدنا بعضنا بعضا وكنا مجموعة منسجمة. تابعنا كيف سعد الفرنسيون بوصولنا إلى النهائي، وقلنا قبل المباراة إنه من غير المعقول أن نخسرها.

هل راودكم الشك قبل المباراة ؟
لم يراودنا الشك لكن كانت المهمة صعبة في بداية المنافسات. وبعد الفوز على بيرو بهدف لصفر بدأنا نستعيد الثقة في أنفسنا.

رغم التتويج باللقب انتقد البعض طريقة لعبكم، بل هناك من قال إنكم لا تستحقون اللقب …
عندما تخسر نهائي كأس العالم فإنك ستكون محبطا ويمكنك قول أي شيء. أتفهم تصريحات البلجيكيين والكرواتيين بعد الخسارة. من جهة ثانية نحن لا نلعب مثل إسبانيا في 2010، لكننا كنا أقوى من منافسينا، وإلا ما كنا لنخسر أمام بلجيكا وكرواتيا. المنتخبان قدما كرة جميلة في كأس العالم، لكن كان عليهما التسجيل أمامنا لضمان الفوز. كانت لنا رغبة أكثر للفوز بكأس العالم، وهذا ما أحدث الفارق.

صف لنا شعورك بعد نهاية المباراة أمام كرواتيا ؟
فكرت في الوهلة الأولى في والدي وأصدقائي وعائلتي والجماهير التي سافرت إلى موسكو لمساندتنا. بعد صافرة النهاية اتجهت نحو الجمهور دون التفوه بكلمة واحدة، ورأيت الجماهير تبكي من شدة الفرح. جميع هؤلاء ساعدونا من أجل التتويج باللقب. بعد تسلمي كأس العالم ركضت بها وقبلتها كثيرا والتقطت صورا معها. إنها لحظات لا تنسى وسأذكر بها الجميع مستقبلا.

ماذا عن الأجواء بمستودعات الملابس ؟
كان هناك رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون ورئيس الجامعة والمدرب، الذين تحدثوا قليلا، قبل أن نرقص ونحتفل باللقب جميعا. فعلنا كل ما نريد في هذه اللحظة. شعرنا أننا كنا الأفضل في العالم والأسعد.بعد ذلك كانت العودة إلى باريس، إذ احتشد الملايين من أجل استقبالنا. كانت لحظات رائعة.

بماذا شعرت بعد العودة إلى فرنسا ؟
لم نكن نعلم ماذا يمكن أن يحدث، لكن بعد وصولنا إلى المطار واستقللنا الحافلة كانت الأمور رائعة واستقبلنا الشعب الفرنسي بحفاوة غير مسبوقة. اللحظات الرائعة تمر سريعا، وكنا نتمنى أن تدوم لوقت أطول. أتمنى تكرار كل تلك الاحتفالات مجددا.

كيف تم استقبالك في بايرن ميونيخ ؟
تلقيت التهاني من فرانك ريبيري، رغم أن علاقته بفرنسا ليست جيدة، لكنه كان سعيدا بالتتويج. إنه إنسان رائع، وكان فخورا بالمنتخب الفرنسي رغم كل المشاكل. تلقيت التهاني من الجميع وتوصلت بكعكة هدية مكتوب عليها «بطل العالم 2018».

كيف احتفلت بذلك في الصيف ؟
كنت حاضرا بعد أسبوع في حفل زفاف أختي. كانت الأجواء استثنائية، خاصة أنها أختي الكبيرة. ذهبت بعد ذلك إلى مسقط رأسي، وتلقيت استقبالا كبيرا. كانت تلك الخطوة مهمة لكي أبين لهؤلاء الناس أنني لا أنسى أصلي والمكان الذي تربيت فيه. كانت لحظات افتخار وحب وسعادة. عندما طلبوا مني تحديد الهدية التي أريدها في تاريخ ميلادي قلت إنني أتمنى فقط التقاط صور مع عائلتي وأصدقائي وكأس العالم. إنها أمور لا تنسى، ومهمة بالنسبة إلي.

ترجمة: العقيد درغام

في سطور
الاسم الكامل: كورنتان توليسو
تاريخ ومكان الميلاد: 3 غشت 1994 يتارار الفرنسية
مركزه: وسط ميدان
طوله: 181 سنتمترا
تلقى تكوينه في أولمبيك ليون الفرنسي
لعب لأولمبيك ليون من 2013 إلى 2017
يلعب لبايرن ميونيخ منذ 2017
لعب 15 مباراة دولية مع المنتخب الفرنسي
بطل العالم 2018
بطل الدوري الألماني مع بايرن ميونيخ في 2018
بطل كأس السوبر الألماني مع باير ميونيخ في 2017

إصابة وعملية جراحية

أعلن نادي بايرن ميونخ الألماني، التشخيص النهائي لإصابة لاعبه كورينتين توليسو، بعد أن خرج في تغيير اضطراري خلال مواجهة باير ليفركوزن، أول أمس (السبت)، ضمن منافسات الجولة الثالثة من الدوري الألماني.

وقال النادي البافاري، في بيان رسمي، “لسوء الحظ، يمكننا أن نؤكد إصابة كورينتين توليسو بالرباط الصليبي، وسيغيب عن الملاعب لعدة أشهر».
وأصيب توليسو بعد التحام قوي مع كيفن فولاند، مهاجم باير ليفركوزن، خلال المواجهة، ثم استبدل اضطراريا قبل نهاية الشوط الأول.

ومن المقرر أن يجري توليسو عملية جراحية في الأيام القليلة المقبلة، قبل أن يبدأ مرحلة طويلة من العلاج يمكن أن تستغرق 6 أشهر على الأقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى