fbpx
حوادث

رفض السراح لـ”باربي” المغرب

رفض وكيل الملك بابتدائية مراكش، أخيرا، تمتيع عارضة الأزياء، الملقبة بـ”باربي المغرب” بالسراح المؤقت، بعد تورطها في مصرع متشردين بعد دهسها لهما بسيارتها وهي في حالة سكر.

واحيلت العارضة على الجلسة في حالة اعتقال، وحدد الثلاثاء المقبل موعدا للشروع في محاكمتها.

ودخلت جمعيات حقوقية على خط القضية، إذ طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة بمراكش، تفعيل القانون وترتيب الجزاءات القانونية، في حق ملكة الجمال، التي ارتكبت حادثة سير، أودت بحياة طفلين يعيشان حالة تشرد، صباح السبت الماضي بمراكش.

وذكرت الجمعية في بيان أصدرته، أنها سجلت بحزن شديد مصرع طفلين يفترض أن توفر لهما العناية الاجتماعية، و مأوى عوض حالة التشرد التي يعيشانها، مطالبة بتوفير الحماية و الرعاية الاجتماعية للفئات الهشة، خصوصا فئة الأطفال بدون مأوى وتوفير سبل العيش الكريم والرعاية الصحية والتمدرس، بدل تركهم في الشارع عرضة لمثل تلك الحوادث و الاغتصابات و التشرد و الإدمان.

وكانت المسؤولة عن الحادث، الذي أودى بحياة طفلين، صباح السبت الماضي، وهي مغربية مقيمة بدولة الإمارات تشتغل عارضة أزياء، أودعت سجن الأوداية، الأحد الماضي، على خلفية ارتكابها حادثا مميتا، بسبب السرعة المفرطة و السكر الطافح.

وكانت المعنية بالأمر « ن.أ » التي ستتابع بتهمة القيادة في حالة سكر و السرعة المفرطة، تقود سيارة من نوع « رونج روفر »، رفقة صديقتها، في الساعات الأولى من صباح السبت الماضي، وفقدت السيطرة على المقود مما تسبب في ارتكابها الحادث، الذي أدى إلى مصرع طفلين في الحين، كانا يغطان في النوم على رصيف شارع مولاي عبد الله بمقاطعة كليز.

رجاء خيرات (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى