fbpx
افتتاحية

فضيحة

لو حدث ربع ما حدث بطنجة في دولة أخرى تحترم مواطنيها وقوانينها ولها غيرة على صورة بلدها، لكان نصف أعضاء الحكومة في “خبر كان”، ومعهم جيش آخر من المسؤولين والمديرين ورؤساء المصالح والأطر العاملة بالمعابر والموانئ والإدارات المكلفة بالجالية، وفتحت، فورا، تحقيقات قضائية وأمنية لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات. لكن فيأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.