fbpx
الرياضة

الواصلي: جاهزون للفوز بالكأس

لاعب أولمبيك خريبكة قال إنه لن يتنازل عن الرسمية

قال زهير الواصلي مهاجم أولمبيك خريبكة، إن الفريق يسعى للفوز بكأس العرش رغم وجود منافسة قوية من أندية متمرسة. وأوضح الواصلي في حوار مع «الصباح»، أنه استرجع كثيرا من مؤهلاته، وأنه لن يتنازل عن الرسمية رغم وجود لاعبين جيدين في الهجوم. ووصف الواصلي بداية أولمبيك خريبكة هذا الموسم بالجيدة، مبرزا أنها لم تتحقق منذ فترة طويلة. وفي ما يلي نص الحوار:

هل كنت تتوقع الانطلاقة الجيدة لأولمبيك خريبكة في البطولة والكأس؟
كنت واثقا من ذلك، إذ تجاوزنا المغرب التطواني في افتتاح البطولة واسقطنا نجاح سوس في الكأس. لم يحقق الفريق انطلاقة مماثلة منذ فترة طويلة، وهو ما يؤكد جليا بأن المسار سيكون جيدا، وسنحتل رتبة مشرفة، بعيدا عن المنافسة من أجل البقاء في قسم الكبار.

كيف تقيم مستوى الفريق في بداية الموسم ؟
تختلف مباريات البطولة كثيرا عن منافسات كأس العرش، وتتطلب تغييرات في الأسلوب من أجل ضمان الفوز. قدمنا مردودا طيبا أمام المغرب التطواني في افتتاح البطولة، وحققنا الأهم في مباراتنا أمام نجاح سوس في الكأس، إذ لعبنا بشكل جيد وصنعنا فرصا كثيرة للتسجيل.

هل أصبحت الطريق سالكة لنيل لقب كأس العرش؟
لا يمكن لأي أحد أن يجزم بأننا سنظفر بلقب كأس العرش بعد بلوغ ثمن النهاية، لأن المنافسة صعبة والمباريات قوية أمام أندية متمرسة، وأخرى تبحث عن الفوز بأول لقب فضي في تاريخها. نحن جاهزون للمنافسة على الكأس، وهذا حق مشروع، خاصة أن أولمبيك خريبكة سيحافظ على استقبال المنافسين بميدانه، وتحديدا أمام نهضة بركان في الثمن، وعند بلوغ دور ربع النهاية.

متى سنعاينك رسميا في هجوم أولمبيك خريبكة؟
اقتربت كثيرا من كسب الرسمية، وقيادة الخط الأمامي لأولمبيك خريبكة، لأنني استرجعت كل مؤهلاتي بفضل الطاقم التقني، الذي يقوده محمد أمين بنهاشم. لن أتنازل عن مكانتي أساسيا، رغم حضور عناصر مجربة في الهجوم، مثل رضى الهجهوج وإسماعيل الحراش والمهدي الهاكي وزهير أوشن. ستخدم المنافسة الفريق كثيرا.

هل ساهم الإعداد المبكر في الانطلاقة الجيدة ؟
أولمبيك خريبكة من الأندية التي باشرت تحضيراتها بشكل مبكر، وبالضبط في بداية يوليوز الماضي، حيث توزعت التداريب بين معسكرات بخريبكة وأكادير وفاس، مع خوض عدة مباريات إعدادية مكنت من الانسجام بين اللاعبين بقيادة محمد أمين بنهاشم الذي نجح في جلب عناصر مجربة بإمكانها أن تضيف الشيء الكثير لأولمبيك خريبكة. يتوفر الفريق على كرسي احتياط قوي، يضم لاعبين مجربين بإمكانهم قلب الموازين في أي وقت.

أين تتجلى بصمة بنهاشم؟
لم أتردد في قبول العرض الذي تقدم به أولمبيك خريبكة، بإلحاح من محمد أمين بنهاشم الذي يعد من خيرة المدربين على الصعيد الوطني، ولديه بصمات واضحة مع الفرق التي قادها مثل إتحاد طنجة الذي حقق معه الصعود إلى بطولة القسم الأول، ومع أولمبيك آسفي الذي تغير رفقته إلى الأحسن، رغم رحيل أبرز الثوابت، وهو ما يقوم به بفريق الفوسفاط، حيث قام بجلب عناصر وفق خصاص المراكز. يتوفر بنهاشم على شخصية قوية، وطريقة خاصة في التعامل مع اللاعبين.

هل يمكن أن تستقر بأولمبيك خريبكة طويلا؟
توقيعي على عقد يمتد لثلاثة مواسم دليل قاطع على أنني أبحث عن الاستقرار، والتركيز، وعن تسجيل الأهداف الكثيرة لمساعدة فريقي على تحقيق أهدافه. كل الظروف مهيأة لتحقيق مسار جيد رفقة أولمبيك خريبكة، الذي يضم عناصر متمرسة. لعبت للرجاء الرياضي الذي أحترمه، وأكن لجماهيره كل تقدير واحترام، كما أن صغر سني سيمنحني الكثير في طريق التألق، واستمالة الناخــــــب الوطنـــــــي بغية الانضمام لصفوف المنتخب الوطني.

أجرى الحوار: عبد العزيز خمال (خريبكة)

في سطور
الاسم الكامل: زهير الواصلي
تاريخ ومكان الميلاد: 11 غشت 1993 بالبيضاء.
مكان اللعب: مهاجم
الفرق التي لعب لها: الاتحاد البيضاوي والرجاء الرياضي والمغرب التطواني
يلعب لأولمبيك خريبكة منذ بداية الموسم الحالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى