fbpx
وطنية

الدكالي يعين مسؤولا أقاله الخياري

لم يخلف أنس الدكالي، وزير الصحة، وعده في ضخ دماء جديدة في وزارة الصحة، عقب زلزال أطاح بعدد من كبار المسؤولين، أبرزهم مدير عام مديرية الأدوية والصيدلية، ليعين مديرا جديدا لهذه المديرية، سبق أن شغل المنصب ذاته، في عهد التهامي الخياري، وزير الصحة الراحل، قبل أن يعفى من مهامه على خلفية اختلالات مالية وتدبيرية.

وهمت التعيينات الجديدة في وزارة الصحة، إلى جانب جمال توفيق، مديري مديرية الأدوية والصيدلة، محمد اليوبي في منصب مدير مديرية الأوبئة ومحاربة الأمراض، وكذا رشيد الصديق، مديرا للموارد البشرية، إضافة إلى عبد الحكيم يحيان، في منصب مدير للسكان بالوزارة، في الوقت الذي ما زال منصب مدير عام الوكالة الوطنية للتامين على المرض “انام” شاغرا، بعد تورط مديرها السابق في قضية فساد مالي، رغم أهميتها وحساسية دورها.

وربطت مصادر مطلعة، تعيين توفيق في منصب مدير مديرية الأدوية والصيدلة، بحسابات سياسية بين حزبي الأغلبية العدالة والتقدم والاشتراكية، موضحة انه بعد إعفاء شرفات أفيلال، كاتبة الدولة المكلفة بالماء من مهامها، وافق سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، على مقترح وزير الصحة التقدمي بتعيين المسؤول المذكور في منصبه، رغم الاختلالات التي رافقته خلال مرحلة الترشح للمنصب.

وتفجرت الاختلالات حسب المصادر ذاتها، من خلال مراسلات لصيادلة إلى الكاتب العام لوزارة الصحة وإلى التهامي الخياري، الوزير السابق، حول خروقات في تسعير دواء في شكل مرهم لعلاج الفطريات، كان يسوق تحت اسم مختبر وطني حينها، إذ حدد مدير مديرية الأدوية سعر العقار، خارج القانون، في 190 درهما، في الوقت الذي يقل سعر الدواء نفسه في إسبانيا عن 100 درهم.

بدر الدين عتيقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى