fbpx
مجتمع

أخبار المجتمع

لفتيت ينصب بكرات ببني ملال
أشرف عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، الاثنين الماضي، بمقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة، على تنصيب عبد السلام بكرات واليا جديدا على جهة بني ملال خنيفرة، خلفا للوالي محمد دردوري الذي تم تعيينه منسقا وطنيا للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بحضور عمال الأقاليم الخمسة وفعاليات مدنية وعسكرية، فضلا عن الهيأة القضائية وممثلي جمعيات المجتمع المدني. واعتبر وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، تنصيب عبد السلام بكرات واليا على جهة تتميز بخصوصيات ثقافية وحضارية، تجسيدا للعناية الملكية التي يوليها صاحب الجلالة للمواطنين ولجهة بني ملال خنيفرة، بعد أن وضع خارطة طريق تهتدي بها البلاد بناء على مرجعيات ترسم الغايات والإجراءات، فضلا عن تبني نموذج تنموي جديد، يتجاوز الاختلالات التي تعوق تنمية البلاد، ويكرس الاعتماد على استراتيجية جديدة، تحد من التفاوتات المجالية، وتسعى لتحقيق العدالة الاجتماعية. وشدد وزير الداخلية، على أن العمل بالنموذج التنموي يستحضر خصوصيات مجالية تتبنى رؤى جديدة تمتح من مكونات محلية وجهوية، وتسعى إلى النهوض بالأوضاع الاجتماعية، انطلاقًا من هيكلة شاملة وعميقة للبرامج، مستحضرة السياسات الوطنية في مجال الدعم والحماية الاجتماعية.
كما أن النموذج التنموي الجديد يراهن على خلق فرص العمل المنتج والضامن للكرامة لإحداث نقلة نوعية في مجالات الاستثمار ودعم القطاع الإنتاجي الوطني وتفعيل إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، وتمكينها من الصلاحيات اللازمة للقيام بدورها، علما أن المستوى الثالث من هذا النموذج يعالج قضايا الشباب ويضعها في صلب النموذج التنموي مع التفكير في أنجع السبل للنهوض بأحواله.
سعيد فالق (بني ملال)

عاطلو تاونات يستقبلون العامل الجديد باعتصام
استقبل عاطلون من حملة الشهادات الجامعية بتاونات، صالح الدحى عامل الإقليم الجديد الذي خلف حسن بلهدفة، باعتصام مفتوح أمام مقر العمالة، للفت انتباهه لمطالبهم بتوفير فرص الشغل لآلاف الخريجين بمختلف المناطق، في ظل ارتفاع نسبة البطالة التي حطمت كل الأرقام القياسية.
واعتصم العاطلون طيلة ست ساعات من العاشرة صباحا إلى الرابعة زوال الاثنين (27 غشت) أمام مقر العمالة قبل أن يخرجوا في مسيرة احتجاجية جابت أهم شوارع المدينة، استجابة إلى دعوة تنسيقية رد الاعتبار والإنصاف للعاطلين حاملي الشهادات بالإقليم، بالدخول في اعتصام مفتوح على كل الأشكال الاحتجاجية. ويأتي الاعتصام الذي انطلق الاثنين شكلا تصعيديا تليه أشكال احتجاجية لم تعلن عنها التنسيقية، ردا على ما أسمته في بيان لها ب”اللامبالاة وسياسة الإهمال التي يتعرض إليه الملف المطلبي لعاطل إقليمي تاونات”، بعدما ذابت عدة وعود قدمت لهم في أوقات سابقة من قبل مسؤولي هذا الإقليم.
وعاد عاطلو الإقليم للاحتجاج بعد فترة أمهلوا فيها مسؤوليه لإيجاد حلول عملية لمشكل البطالة، بعدما خاضوا احتجاجات مختلفة للمطالبة بحقهم في الشغل، طيلة ثمانية أشهر وووجه بعضها بتدخل أمني عنيف، قبل أن يقرروا العودة لإسماع أصواتهم، لمن يهمه أمر معاناتهم المتواصلة جراء البطالة.
حميد الأبيض (فاس)

غياب الطريق والماء يغضب سكانا بشيشاوة
نظم سكان دواوير فرقة لزيفة (الشويحية، بوزوكة، تكمي أومغار، الحمري، السهب، تماتورت) التابعين للجماعة الترابية امزوضة، زوال الإثنين الماضي، وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة شيشاوة، للمطالبة بفك العزلة عنهم.
وردد المحتجون البالغ عددهم حوالي 160 شخصا، شعارات تجسد الأوضاع الكارثية التي يعيشها سكان الدواوير المذكورة، وخصوصا غياب طريق معبدة، إذ تلقوا عدة وعود من قبل بعض الجهات من أجل إنجاز هذا المسلك الطرقي الذي تبلغ مسافته ثمانية كيلومترات والرابط بين الطريق الجهوية 212 والدواوير السالف ذكرها، لكن دون جدوى.
وأكد مصدر أن المجلس الجماعي لامزوضة، خصص في دورة سابقة 80 مليون سنتيم لإنجاز الدراسة التقنية لهذه الطريق، مضيفا أنه لازال يبحث عن مصادر دعم من جهات آخرى في إطار اتفاقية شراكة، لأن المشروع سيكلف 400 مليون سنتيم.
لكن، رئيس المجلس الإقليمي لشيشاوة قال إن مجلسه لم يسبق له أن أنجز الدراسة والمصادقة على اتفاقية شراكة تخص إنجاز وتهيئة هذه الطريق، مضيفا أن المجلس الإقليمي وفي إطار مساهمته الدائمة في إنجاز مشاريع تنموية لها وقع مباشر على المواطنين، فهو مستعد لدعم مثل هذه المشاريع وفق الإمكانيات المتاحة.
وفي سياق متصل، نظم العشرات من سكان دوار “مجديد” وقفة احتجاجية أمام مقر جماعة أداسيل، صبيحة اليوم ذاته، ضد غياب الماء الصالح للشرب بمنازلهم، ونهج المجلس الجماعي لسياسة الإقصاء والتهميش الذي يغيب ممثله عن تشكيلة المكتب المسير للمجلس.
وأفاد أحد المحتجين أن دوار “مجديد” لا يدخل ضمن أجندة رئيس جماعة أداسيل وأعضاء مجلسه، و”اليوم حان الوقت للتعبير عن هموم سكانه ومشاكلهم”، مؤكدا “أنه من العار أن يحتج مواطن بسبب غياب الماء الشروب وأن يعيش العطش في مغرب 2018”.
محمد السريدي (شيشاوة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق