fbpx
مجتمع

عودة سلسة بطنجة المتوسط

عدد المهاجرين المغاربة في اتجاه الموانئ الأوربية بلغ 37 ألفا و67 شخصا

أفادت مصالح السلطة المينائية لطنجة المتوسط، أن عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة في الخارج، الذين غادروا المملكة في اتجاه دول الإقامة، ارتفع بشكل ملحوظ خلال نهاية الأسبوع الماضي، وبلغ عدد المغادرين للميناء المتوسطي إلى غاية منتصف ليلة الأحد الماضي 371 ألفا و861 شخصا، وعبروا على متن 118 ألفا و579 سيارة و1695 حافلة.

وذكرت المصادر نفسها، أن ذروة عملية العودة لهذه السنة سجلت السبت الماضي، حيث بلغ عدد المهاجرين المغاربة الذين عبروا مضيق جبل طارق في اتجاه الموانئ الأوربية 37 ألفا و67 شخصا، وعبروا بواسطة 7 آلاف و577 سيارة و49 حافلة، فيما بلغ عدد شاحنات النقل الدولي التي غادرت في اتجاه ميناء الجزيرة الخضراء 96 شاحنة.

وتتوقع المصالح المختصة بعملية العبور، التي انطلقت يوم 15 يونيو الماضي وتستمر إلى غاية 15 من شتنبر، ارتفاع وتيرة عودة الجالية المغربية إلى بلدان الإقامة بعد انتهاء فترة عطلتهم الصيفية، خلال الأيام المقبلة، خاصة عند نهاية الأسبوع الأخير من غشت الجاري.

وأكد مسؤول بالميناء المتوسطي، أن عملية العودة، التي تشرف عليها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، تمر لحد الساعة في “ظروف جيدة”، بفضل التنسيق بين جميع الأطراف المتدخلة، سيما السلطات المحلية والمديرية العامة للأمن الوطني والدرك الملكي وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، مبرزا أن هذا التعاون أسفر عن نتائج مثالية ومرضية، خصوصا في ما يتعلق بزمن الانتظار قبل الإبحار، الذي تقلص من 4 ساعات إلى ساعتين، أي بمعدل يناهز 50 في المائة مقارنة بالسنوات الماضية، وذلك بفعل الخدمات الجيدة.

وأوضح المسؤول أن المصالح المعنية طبقت هذه السنة برنامجا قطاعيا يتعلق بالنقل البحري وإجراءات الأمن والمراقبة، معتمدة في ذلك على خطة مرنة مكنت من استغلال كل الإمكانيات المتوفرة لدى البواخر، التي يصل عددها11 باخرة تربط ميناء طنجة المتوسط بميناء الجزيرة الخضراء، بالإضافة إلى اعتماد نظام تبادل التذاكر بين الشركات، وهو ما قلص من مدة الانتظار بالميناء وجنب العناصر المكلفة بعملية التنظيم العراقيل والمشاكل السابقة.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى