fbpx
الرياضة

الجامعة تصر على إجراء مباراة الرجاء بخنيفرة

البكاوي: نسعى للمحافظة على رمزية المنافسة والقوانين تم تعديلها

أصرت جامعة كرة القدم، على أن يخوض الرجاء الرياضي، مباراته أمام شباب أطلس خنيفرة، لحساب الدور 32 لمنافسات كأس العرش، بالملعب البلدي بخنيفرة، كما أفرزت ذلك قرعة المنافسة.

ورغم أن طرفي المواجهة، توصلا إلى اتفاق يقضي بإجراء المباراة بملعب محمد الخامس، لعدة اعتبارات في مقدمتها حرارة الطقس، وسعة الملعب بخنيفرة، إلا أن الجامعة رفضت الأمر مستندة لقوانين المنافسة، التي قد تغير الملعب استنادا لمعطيات لا تتوفر في هاته الحالة.

وأكد عبد الرحمن البكاوي، مدير المسابقات بالجامعة، أن قوانين المنافسة، لا تسمح بإجراء مماثل، وأن الموضوع مرفوض جملة وتفصيلا، حفاظا على رمزية المنافسة، وحرصا كذلك على تطبيق القوانين المعمول بها.

وكشف البكاوي في اتصال هاتفي مع «الصباح»، أنه كانت هناك بعض الاستثناءات في المرحلة السابقة، إلا أن الجامعة ارتأت تغيير القوانين، وقال» يمكنها أن تتخذ بعض الإجراءات في حال تعذر على الفريق المستضيف الاستقبال بميدانه، كتعيين ملعب محايد، وهذا أمر غير وارد في حالة مباراة خنيفرة والرجاء».

وختم البكاوي» على كل حال مازالت الجامعة لم تتوصل بأي طلب من خنيفرة بخصوص الموضوع، وعلية فإن المباراة ستجرى في موعدها بالملعب البلدي».

من جهته، أكد إبراهيم أوعابا، الرئيس الشرفي لشباب أطلس خنيفرة، أن فريقه مستعد لتقبل أي قرار صادر عن الجامعة بخصوص هذا الموضوع.

وكشف أوعابا في حديث إذاعي، أنه إذا غيرت الجامعة قوانينها في الفترة الأخيرة فإن فريقه لا علم له بها، وختم» كنا نسعى لضمان الفرجة ومداخيل أكثر في هذه المباراة، وإذا تعذر ذلك، فنحن مستعدون لاستضافة الرجاء بخنيفرة».

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى