fbpx
حوادث

إدانة “بيدوفيل” بالسراغنة

أدانت الغرفة الجنائية الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، الجمعة الماضي، تاجرا بحي النخلة بقلعة السراغنة، بثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية للضحية قدرها 20 ألف درهم، بعد متابعته في حالة اعتقال، منذ حوالي شهر ونصف في ملف يتعلق بهتك عرض طفلة لا يتجاوز عمرها عشر سنوات.

وأفاد مصدر مقرب من أسرة الضحية، أن والدها قرر بواسطة دفاعه اللجوء للمرحلة الثانية من التقاضي للمطالبة برفع العقوبة الحبسية الى اقصاها كي يكون الحكم عبرة للوحوش البشرية المتربصة بالطفولة.

وتعود وقائع هذا الملف الى أواسط يونيو من السنة الجارية، بعدما تقدمت اسرة الضحية الى مصلحة الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الاقليمية لأمن قلعة السراغنة، تفيد تعرض ابنتها لمحاولة هتك عرضها من قبل صاحب محل تجاري لبيع المواد الغذائية.

وبعد انتقال عناصر الشرطة القضائية الى مكان الجريمة، واخضاع كاميرا المراقبة الموجودة داخل المحل للتفريغ، تم العثور بداخل شريطها على لقطات تؤكد محاولة المتهم لفعلته وافتضاح أمره.

الأمر الذي لم يترك للتاجر المتهم، أي مجال لإنكار قيامه بفعلته، حيث قررت الضابطة القضائية بعد استشارة الوكيل العام للملك لدى جنايات مراكش بمتابعته من اجل المنسوب اليه وتقديمه امام العدالة.
وتجدر الإشارة إلى أن التاجر المدان يبلغ من العمر خمسين سنة، متزوج من امرأتين وله أطفال.

م . س (قلعة السراغنة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى