fbpx
حوادث

دراسة: حق الإضراب وفزاعة الاقتطاع من الأجور

الحكومة توظف ورقة الاقتطاع ليس آلية قانونية بل ورقة ضغط وتكتيكا لإدارة الصراع

عادت الحكومة لتشهر من جديد ورقة الاقتطاعات من الأجور في مواجهة بعض الإضرابات التي تشنها في الآونة الأخيرة بعض التمثيليات النقابية وأهمها النقابة الديمقراطية للعدل، كبرى نقابات قطاع العدل، التي تخوض هذه الأسابيع سلسلة إضرابات احتجاجا على تملص وزير العدل في حكومة بنكيران  من توقيع اتفاق تم التوصل إليه إثر حوار بين النقابة ومسؤولي الوزارة .


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى