fbpx
بانوراما

تيزنيت … جوهرة سوس

تقع تيزنيت في موقع إستراتيجي على الطريق الوطنية بين عاصمة سوس أكادير وبوابة الصحراء كلميم، كما تجاورها مياه المحيط الأطلسي بنحو 15 كيلومترا، ما يجعلها وجهة العديد من السياح سواء من داخل المغرب أو خارجه خلال فصل الصيف.

وتتميز تيزنيت بسورها، الذي يحيط بكل الجهات ويبلغ طوله سبعة كيلومترات، كما تتخلله مجموعة من الأبراج، ويضم ستة أبواب هي “باب أكلو”، و”باب أيت جرار”، و”باب المعدر”، و”باب الخميس”، و”باب تاركا”، و”باب الجديد”، والتي تستقبل عددا كبيرا من الزوار الراغبين في اكتشاف المآثر التاريخية. ومن أهم المآثر التي تزخر بها تيزنيت، “ساحة المشور” الواقعة وسطها، والمطلة على القصر الخليفي، و”المسجد الكبير” في منطقة “إيد ضلحة”، و”العين الزرقاء”، و”القصبة المخزنية القديمة”، و”القصر الخليفي”.

وتشتهر بعدد من فضاءاتها الطبيعية، التي تجذب السياح لها، إلى جانب أنها اشتهرت بأنها مدينة “الفضة” باعتبارها تضم عددا كبيرا من أمهر الحرفيين في المجال.

ومن أسباب توافد السياح خلال فصل الصيف على تيزنيت البحث عن الهدوء والاستمتاع بجمال طبيعتها الخلابة، إلى جانب طيبوبة سكانها الذين يرحبون بكل زوار “جوهرة سوس”.

وتتوفر تيزنيت على عدة فنادق وشقق للكراء والتي تتماشى والقدرة الشرائية لكل أسرة، إلى جانب توفرها على مطاعم تقدم وجبات محلية أبرزها الطاجين وايضا مقاه تقدم مشروبات متنوعة، خاصة كؤوس الشاي الذي تشتهر به المدينة.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى