الرياضة

المحكمة الرياضية تفتح اليوم ملف ياجور

يرافع الرجاء الرياضي، اليوم (الأربعاء)، أمام المحكمة الرياضية بلوزان السويسرية في ملف لاعبه السابق محسن ياجور، بحضور محامي كياسو، الذي ضم اللاعب سنة 2007 بشكل منفرد، ودون المرور عبر المساطر المتبعة في مجال الانتدابات.
وحسب مسؤول رجاوي، فإن الرجاء اضطر إلى اللجوء إلى المحكمة الرياضية (TAS) بعد أن رفض قرار «فيفا» القاضي بتغريم ياجور، لاعب الوداد الرياضي الحالي، حوالي 65 مليون فقط، في حين تغاضى عن اتخاذ أي قرار في حق الفريق السويسري أحد أطراف النزاع الأساسية في القضية. ويطالب الرجاء الرياضي، الممثل في هذه الرحلة بسعيد بوزرواطة، المدير الإداري، وكاتبه العام محمد سيبوب، بخمسمائة مليون سنتيم جبر ضرر عن انتقال قلب هجومه السابق إلى كياسو دون إذنه، في حين سيحاول الفريق السويسري الذي سيكون ممثلا بمحاميين في جلسة تبرئة ذمته من خلال تأكيد أن ياجور انضم إليه لاعبا حرا حسب وثيقة موقعة من طرفه.
وتعود تفاصيل القضية إلى صيف سنة 2007، حينما شارك الرجاء في دوري بسويسرا من تنظيم قناة إي آر تي الذي أحرز لقبه، قبل أن يفاجأ باختفاء ثلاثة من لاعبيه هم هشام العمراني وسعيد عبد الفتاح ومحسن ياجور، الذي فضل التوقيع لكياسو، بشكل منفرد، في الوقت الذي عاد فيه زميلاه إلى المغرب.  ومنذ ذلك الحين، ظل الرجاء يطالب «فيفا» بتعويضه عن الضرر الذي لحقه جراء انتقال قلب هجومه إلى الفريق السويسري دون ترخيص منه.
وكانت غرفة النزاعات داخل «فيفا» حسمت في القضية، وطالبت لاعب الوداد الرياضي الحالي، بأداء ما قيمته 65 مليون سنتيم لفائدة الرجاء، وهو القرار الذي رفضه الفريق البيضاوي، ورفع القضية إلى المحكمة الرياضية بسويسرا، التي تأخرت بدورها في حسم الموضوع، بسبب مشاكل إدارية ومالية عاناها الفريق السويسري كادت تؤدي به إلى الإفلاس.

الصباح الرياضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق