الرياضة

صعود الطاس رهين بنزاهة التحكيم

المدرب حسن أوغني قال إن كل المباريات المتبقية ستكون صعبة

أكد حسن أوغني، مدرب الاتحاد البيضاوي لكرة القدم ” الطاس”، أن فريقه يسير في الاتجاه الصحيح، رغم المشاكل المادية التي يحاول المكتب المسير تجاوزها، حسب قوله. وأضاف أوغني، في حوار مع «الصباح الرياضي»، أن جميع المباريات المقبلة، سواء في مقدمة الترتيب أو أسفله ستكون صعبة، معتبرا أن نزاهة التحكيم هي الشرط

الأساسي في ضمان تكافؤ الفرص. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف ترى الإتحاد البيضاوي بعد قدومك إليه؟
الحمد لله، الفريق الآن يبشر بالخير. استطعنا خلال هذا الموسم فرض وجودنا كأحد أقوى فرق القسم الوطني الثاني. نلعب بمستوى جيد جعلنا نحقق نتائج طيبة، والفضل في ذلك يعود إلى الروح الجماعية للاعبين وأيضا للمكتب المسير.

بماذا تفسر تعادلات الفريق المتتالية في الدورات الأخيرة؟
بالفعل تعادل الفريق في أربع مباريات متوالية في الدورات الأخيرة، وهي نتائج أعتبرها إيجابية، بحكم أننا واجهنا خلالها فرقا قوية تطمح هي الأخرى لفرض مكانتها في البطولة. فتعادلاتنا خارج ميداننا أمام اتحاد المحمدية ويوسفية برشيد واتحاد أيت ملول هي نتائج مرضية، رغم أنه كان بإمكاننا الفوز في المباراتين أمام اتحاد تمارة واتحاد أيت ملول لولا ظلم التحكيم. أعتقد أن الاتحاد البيضاوي يسير بإيقاع وبمستوى جيد، وهذا ما يجب أن يكون عليه التحكيم أيضا.

ماذا يشكل لكم الفوز الأخير على اتحاد طنجة؟
الحمد لله، الفوز على اتحاد طنجة يؤكد المكانة المتقدمة التي يحتلها الفريق. كما يزكي النتائج الموفقة خلال هذا الموسم. أظن أن الفوز سيمنح اللاعبين حافزا كبيرا لمضاعفة الجهود وبذل المزيد من العطاء في ما تبقى من دورات البطولة.

هل هذا هو موسم عودة الإتحاد البيضاوي إلى القسم الأول؟
أعتبر أن هذا الموسم هو تحد لجميع مكونات الفريق، كما هو أيضا محاولة للرجوع إلى مدرسة المرحوم العربي الزاولي في فلسفتها الكروية المعتمدة بالأساس على اللاعبين الشباب من أبناء الحي المحمدي. وهذا هو الهدف الذي نعمل من أجله ونسعى إلى تحقيقه من خلال اعتمادنا على شباب الفريق باعتبارهم نتاجا لهذه المدرسة، وثمرة ستفيد الفريق مستقبلا.

ماهي المشاكل التي يعرفها الفريق؟
ككل الفرق الوطنية، نعاني بسبب المشكل المادي. فلا يعقل أن يتحمل رئيس الفريق وحده كل المصاريف. نتمنى من الجهات المسؤولة بالمدينة أن تقدم الدعم الكافي للفريق. سيما وأن الحي المحمدي أنجب العديد من الأبطال المتميزين في ميادين مختلفة دون أدنى دعم مادي وفي غياب شبه كلي لأي التفاتة من المسؤولين.

كيف تنظر إلى المباراة المقبلة أمام الكوكب المراكشي؟
جميع المباريات المقبلة ستكون صعبة، سواء بالنسبة إلى مقدمة الترتيب أو في أسفله. أعتقد أن المباراة أمام الكوكب ستعرف ندية كبيرة بحكم وجود الفريقين في المراكز المتقدمة.
أتمنى أن تكون النزاهة في التحكيم، والمراقبة الصارمة في المباريات المتبقية, حتى لا يكثر القيل  والقال.

أجرى الحوار: عبد الفتاح قنفود (صحافي متدرب)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق