الرياضة

حكم يجمد نشاطه احتجاجا على جامعة اليد

قال رضوان بنداوود، حكم وطني، إن إلغاء مباراة المغرب الفاسي والنادي المكناسي، لحساب الدورة الرابعة من منافسات بطولة اليد، اتخذ بناء على حضور «الكوديم» بفريقين، وهو ما يتنافى مع القوانين الجاري بها العمل.
وأضاف بنداوود في تصريح ل»الصباح الرياضي» أن ما يهمه هو الحضور في التوقيت والمكان المحددين، حسب البرمجة، وليس عضوا جامعيا حتى يبت من له الأحقية في

خوض المباراة، قبل أن يتابع ”فوجئنا أن ”الكوديم” ممثلا بفريقين، ورفض كل واحد منهما التنازل للطرف الآخر، لهذا قررنا عدم إعطاء انطلاقتها بعد استشارة مندوب المباراة، إذ تبينت استحالة إجرائها في ظل تمسك كل طرف بموقفه، فضلا عن قلة التعزيزات الأمنية”.
وبخصوص عدم اعتماده على الفريق الذي يتوفر لاعبوه على الرخص الرسمية، أوضح بنداوود، أن مهمته تقتصر على احترام القانون، الذي يسمح باعتماد الرخص أو بطائق التعريف الوطنية، أو جواز السفر، وزاد ”ما عدا ذلك لا يعنيني، فلست جامعة حتى أحسم في من له الحق في خوض المباراة”.
إلى ذلك، أكد بنداوود أن مباراة الماص والكوديم كانت ستشكل الأولى بالنسبة إليه هذا الموسم، بعد توقيفه من طرف رئيس لجنة التحكيم، بسبب تصريحاته لإحدى المحطات الإذاعية.
وأوضح بنداوود أنه قرر تجميد عضويته في التحكيم إلى حين إسقاط جامعة كرة اليد، واصفا إياها بالفاشلة، ومضى قائلا ”أنا حكم ولست طرفا في موضوع هذه النازلة، فأنا بعيد عن كل الشبهات”.

عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق