الرياضة

الوزارة تخلط أوراق الرجاء

الفروع أمام خيار الانفصال عن النادي وفرع الكرة يبدأ الإجراءات

خلطت وزارة الشباب والرياضة الأوراق بالرجاء الرياضي، بعدما رفضت رسميا ملف المجلس الإداري لفروع النادي، وتتجه إلى رفض ملف المكتب المديري، الذي يضم فروعا رجاوية أخرى أيضا.

وأمام هذا المستجد لم يعد لفرع كرة القدم خيار غير الشروع في تنفيذ إجراءات الانفصال، من خلال تقديم ملف للوزارة قصد المصادقة عليه، ومنحه الاعتماد جمعية أحادية النشاط، الأمر الذي أشارت إليه “الصباح” في أعداد سابقة.

وقدم المجلس الإداري للرجاء استقالة جماعية، أول أمس (الخميس)، فيما مازال مكتب المديري يواصل مهامه، في انتظار قرار الوزارة.

وبررت الوزارة قرار رفض المصادقة ومنح الاعتماد للمجلس الإداري بغياب مجموعة من الشروط، منها نسخة من الجمع العام، ونسخة من وصل الإيداع، وطلبت منه الإدلاء بالوثائق الضرورية، وهي، حسب الرسالة الجوابية، طلب المصادقة على الأنظمة الأساسية، وشهادة تسجيل الشعار والرمز والألوان باسم نادي الرجاء الرياضي متعدد الفروع، لدى المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، وشهادة انخراط الفروع المنتمية إلى النادي في العصب الجهوية والجامعات الرياضية الوصية على الأنشطة التي تمارسها تلك الفروع، والنظام الداخلي ومحضر الجمع العام، الذي يتضمن المصادقة على النظام الأساسي والنظام الداخلي واتخاذ قرار إحداث الفروع، وانتداب الممثل القانوني لإيداع الوثائق وطلب المصادقة.

وسبق لفرع كرة القدم أن سن نظاما أساسيا باعتباره جمعية أحادية النشاط في عهد الرئيس محمد بودريقة، لكن ذلك تم خارج النظام الأساسي النموذجي المنبثق عن القانون الجديد للتربية البدنية والرياضة 30-09، وخارج مسطرة المصادقة والاعتماد التي سنها الوزير الجديد رشيد الطالبي العلمي، طبقا للقانون نفسه.

وتوصلت “الصباح” أيضا بنسخة من جواب الوزارة على طلب المصادقة المقدم لها من قبل المكتب المديري للدفاع الحسني الجديدي متعدد الأنشطة، يتبن من خلالها أن رفض الطلب يعود إلى عدم ملاءمة النظام الأساسي مع النظام النموذجي، وطلبت منه الإدلاء بطلب المصادقة على الأنظمة الأساسية، وشهادة تسجيل الشعار والرمز والألوان باسم الدفاع الحسني الجديدي متعدد الأنشطة، لدى المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، وشهادة انخراط الفروع المنتمية إلى النادي في العصب الجهوية والجامعات الرياضية الوصية على الأنشطة التي تمارسها تلك الفروع، والنظام الداخلي ومحضر الجمع العام، الذي يتضمن المصادقة على النظام الأساسي والنظام الداخلي واتخاذ قرار إحداث الفروع وانتداب الممثل القانوني لإيداع الوثائق وطلب المصادقة.

وفي المقابل، صادقت الوزارة على النظام الأساسي للدفاع الجديدي لكرة القدم جمعية أحادية النشاط، وهو القرار الذي طعن فيه المكتب المديري للجمعية الأم، بدعوى أنه نظام غير مصادق عليه في جمع عام، وخضع لتعديلات كبيرة بناء على ملاحظات الوزارة، ولم يعرض أيضا على جمع العام، كما طعن في محضر الجمع بدعوى التزوير، حسب نص شكاية إلى محكمة الاستئناف بالجديدة.
ويعزز المكتب المديري دفوعاته بمجموعة من الوثائق والمستندات، منها محضر الجمع العام كتبه ممثل عصبة دكالة عبدة لكرة القدم.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق