الرياضة

روني يعتذر عن كسر رسغ مشجع

اعتذر واين روني، مهاجم مانشستر يونايتد متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، للمشجع الصغير جيمي توماس، البالغ من العمر تسع سنوات، بعدما كسر رسغه بتسديدة طائشة أثناء تدريبات الإحماء قبل مباراة ضد ولفرهامبتون واندرارز يوم الأحد الماضي.
وحضر توماس الذي يعيش في منطقة شروبشير إلى ملعب مولينو، معقل ولفرهامبتون، ليتابع للمرة الأولى في حياته مباراة ليونايتد، حين مد يده لإيقاف تسديدة للاعب الانجليزي الدولي قبل أن تصطدم به.
وقال روني بحسابه على موقع تويتر على الانترنت أول أمس (الخميس) “أريد أن أعتذر لجيمي توماس، رتبت لإرسال خطاب وقميص موقع على عنوان منزله”.
وذكرت صحيفة “شروبشير ستار” أن توماس الذي كان يجلس في الصف الأول من المدرجات، لم يتابع الشوط الثاني بسبب خضوعه للعلاج.
ونقل عن والده اندي قوله “كان اللاعبون يتدربون قبل المباراة، وجرب روني وخافييرهرنانديز تسديد بعض الكرات، أخطأ روني في واحدة فأصابت جيمي مباشر،ة فحاول وضع يديه لمنعها من الاصطدام به فكسر رسغه”. وتلقى الصبي العلاج من المسعفين في الملعب ونقل بعدها للمستشفى. وأضاف والده “ قال المسعفون إنه كسر وسيشفى خلال أسبوعين”.
وقال روني إنه لم يعرف ما حدث حينها وانتهت المباراة بفوز يونايتد بخمسة أهداف مقابل لا شيء.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق