fbpx
مجتمع

إهمال بمقبرة سيدي عياد بمكناس

تعيش مقبرة سيدي عياد بحي الزيتون بمكناس وضعا كارثيا، بسبب الإهمال والتهميش، إذ تحولت إلى غابة من الأعشاب العشوائية والحشائش والأشواك الكثيفة التي غطت القبور بشكل ملفت. واحتل المنحرفون والمشردون جنبات المقبرة واتخذوا منها ملاذا آمنا للعب القمار ومقارعة كؤوس الخمر والتخطيط لاقتراف مختلف الأنشطة الإجرامية، من قبيل الاعتداءات المتكررةأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى