fbpx
الرياضة

بركان يحتفظ بالصدارة رغم التعادل

استفاد من تعادل الهلال السوداني أمام يونياو دو سونغو

فشل نهضة بركان في تحقيق فوزه الثالث على التوالي ضمن مباريات المجموعة الثانية بكأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، واكتفى بالتعادل أمام ضيفه المصري دون أهداف، مساء أول أمس (الأربعاء)، لحساب الجولة الثالثة.

وواصل الفريق البركاني صدارته للمجموعة الثانية، برصيد سبع نقط، سجلها من فوزين وتعادل، يليه المصري البورسعيدي في الرتبة الثانية بخمس نقاط، بعد أن استفادا من تعادل الهلال السوداني أمام يونياو دو سونغو الموزمبيقي بهدفين لمثلهما، أول أمس (الأربعاء)، اللذين حلا في الرتبة الثالثة والأخيرة على التوالي.

وأضاع لاعبو بركان العديد من الفرص السانحة للتسجيل خلال شوطي المباراة، التي أدارها الحكم الغابوني أطوغو كاستان، بواسطة كودجو لابا ويوسف السعيدي وعبد الصمد لمباركي ودايو يوسوفو وحمزة الركراكي، وشكلت الضربات الثابتة مصدر خطورة على مرمى حارس الفريق المصري.

ولم يقدم المصري البورسعيدي مستوى قويا خلال هذه المباراة، باستثناء بعض الفرص القليلة جدا في الجولة الأولى، في الوقت الذي تراجع إلى الوراء في الجولة الثانية، إذ بدا أن نتيجة التعادل كافية للحفاظ على مركزه في المجموعة الثانية، قبل خوض مباراة الإياب في 27 يوليوز الجاري، المقرر إجراؤها في الخامسة عصرا بملعب بورسعيد. وعرفت المباراة حضور عائلة الراحل لحسن أخميس، الذي وافته المنية في حادثة سير قبل أسبوعين، وتم تخصيص مداخيل المواجهة لعائلته، في بادرة إنسانية لاقت استحسان الجميع.
ولم تخل المباراة من احتجاجات على الحكم الغابوني من قبل لاعبي الفريق المصري.

صلاح الدين محسن

الجعواني: أمامنا جولة ثانية بمصر

أكد منير الجعواني، مدرب نهضة بركان، أن المباراة كانت صعبة على الجانبين، وأن الجمهور الذي تابعها استمتع بمستوى جيد، رغم أنها لم تعرف تسجيل أهداف.
وأضاف الجعواني أن الفريق المصري قوي ويمتلك لاعبين صغار السن ومخضرمين، يتوفرون على تقنيات جيدة، كما أن طاقمه التقني بدوره يمتلك تجربة كبيرة، مشيرا إلى أنه أحدث مجموعة من المشاكل للاعبيه، ومنعهم من تحقيق الفوز.
وأوضح الجعواني أن بركان عانى بعض الغيابات، أثرت على مستوى الفريق، لكن تبقى النتيجة إيجابية، مادام أن الفرق تمكن من خلالها من الحفاظ على صدارة المجموعة الثانية، وأن مباراة الجولة الرابعة الأسبوع المقبل، ستكون صعبة على الجانبين، وعلى فريقه أن يحقق فيها نتيجة إيجابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى