وطنية

أخنوش مستاء من الداودي

استاء عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، رئيس التجمع الوطني للأحرار، من كلام لحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة، الذي دعا فيه حزب « الحمامة» إلى مغادرة الحكومة، في حال إذا اعتبر قادته وبرلمانيوه، أن قرارات وزراء العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة في ما يخص حل مشكلة ارتفاع أسعار المحروقات بعد نهج سياسة التحرير، غير صائبة.

وعبر أخنوش لسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، عن استيائه وقلقه من تهجمات نواب « بيجيدي» ووزرائه على «الأحرار»، تؤكد مصادر « الصباح» بعدما توصل بتقرير شامل من توفيق كميل، رئيس فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب عما قاله الداودي، مخاطبا النائبة أسماء اغلالو من «الأحرار»، مؤكدا أنه تهجم غير مبرر على برلمانيي «الأحرار»، إذ قال لها «أقسم لكم بالله لو كنت رئيس فريق وقلت الكلام الذي قيل في الجلسة، سأطالب الحزب الذي أنتمي له بمغادرة الحكومة».

أحمد الأرقام

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. سيدي اخنوش
    لا تأخد في خاطرك
    نحن المغاربة نفتخر بوزير مثلك
    نحن لا نصغي للاخر
    فنحن نقيم الاعمال من منطلق قناعاتنا
    ولهدا نعرف من يعمل
    ونعرف لوبيات والاشاعات المغلوطة
    ولا أحد يتكلم بلساننا
    اعملوا اعاتكم الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق