fbpx
الرياضة

“حريك” مصارعين أمام النيابة العامة

الجامعة فتحت تحقيقا داخليا واتهمت أشخاصا بالبعثة المغربية بتدبير الأمر
وضعت الجامعة الملكية للمصارعات المماثلة شكاية لدى النيابة العامة، لإجراء تحقيق تمهيدي في واقعة هروب مصارعين، خلال مشاركة المغرب في ألعاب البحر الأبيض المتوسط بتاراغونا.
وجاء وضع الشكاية بالموازاة مع فتح تحقيق داخلي بالجامعة، للتأكد من أن عملية فرار المصارعين، تمت في إطار عمل ممنهج ومنظم وقفت وراءه عناصر من البعثة المغربية، إضافة إلى مزاعم أحد المصارعين أنه أصيب بوعكة وانسحب من المنافسة.
وتأكدت جامعة المصارعات المماثلة، أن عملية الفرار تمت بتدبير مسبق، اعتمادا على تقارير خطيرة وردت عليها، إضافة إلى معطيات تتعلق بتعاطي أشياء محرمة أثناء التجمعات، الشيء الذي دفعها إلى فتح تحقيق داخلي.
وأعلنت الجامعة أنها تعمدت إشراك النيابة العامة في التحقيقات، من خلال فتح بحث تمهيدي من قبل الضابطة القضائية صاحبة الاختصاص، على أن تعمل على مدها بجميع المعطيات والاتهامات، التي تؤكد ادعاءاتها، سيما أن الأمر مدبر من قبل بعض الأشخاص.
وغادر أنور الطانكو وأيوب حنين، مصارعا المنتخب الوطني المغربي القرية المتوسطية في 23 يونيو الماضي، ولم يشاركا في المنافسات التي جرت بفيلا سيكا بإسبانيا، ضمن منافسات ألعاب البحر الأبيض المتوسط.
واضطرت اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية إلى إشعار القنصلية العامة في تاراغونا، لإخبار السلطات الأمنية الإسبانية باختفائهما، قبل أن يتبين أن الأمر يتعلق بعملية “حريك”.
وينافس حنين في أقل من 67 كيلوغراما، والطانكو في أقل من 60 كيلوغراما.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى