fbpx
حوادث

الحبس لأعضاء ودادية سكنية

أسدلت هيأة الحكم بالمحكمة الزجرية الابتدائية عين السبع بالبيضاء، الستار على قضية ودادية “ماربيا بيتش” بالمنصورية بين بوزنيقة والمحمدية، بعدما أدانت رئيس الودادية وأمين المال والممثل القانوني للرئيس بتهم التهديد وشهادة الزور.

وتابعت هيأة الحكم بالمحكمة الابتدائية الزجرية عين السبع بالبيضاء، أخيرا، علنيا وابتدائيا وحضوريا، المتهم الأول من أجل ما نسب إليه من جنحة التهديد والإدلاء بشهادة الزور في قضية جنحية والحكم عليه بستة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 1000 درهم.

وحكمت المحكمة برد الدفوع الشكلية وبقبول الشكاية المباشرة شكلا. وقررت هيأة الحكم بعدم مؤاخذة المتهم الثاني من أجل ما نسب إليه من جنحتي التهديد والإدلاء بشهادة الزور والحكم براءته منها، وبمؤاخذته من أجل حمل الغير على الإدلاء ببيانات كاذبة والحكم عليه بستة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 1000 درهم.

وفي ما يتعلق بالمتهم الثالث قضت المحكمة ببراءته من شهادة الزور وقررت إدانته من أجل التهديد وحمل الغير على الإدلاء ببيانات كاذبة والحكم عليه ستة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية نافذة قدرها ألف درهم والصائر تضامنا. وبخصوص الدعوى المدنية التابعة، قضت المحكمة بأداء المتهمين تضامنا 40 ألف درهم للمطالبين بالحق المدني، مع الصائر والإجبار في الأدنى. وتأتي هذه الأحكام إثر تسبب المدانين في إدانة تسعة من سكان “ماربيا بيتش” بالمنصورية، عندما وجهوا إليهم اتهامات كاذبة بالابتزاز، إذ ظهروا شهودا بعد أن أخفوا صفتهم، أعضاء لمجلس ودادية الإقامة، مع العلم أنهم في الأصل مدعون.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى