fbpx
اذاعة وتلفزيون

هنيدي وصف مهرجان الضحك بأنه “زِبالة”

 

علالي: المنشط الشاب قال إن النجم المصري ومدير أعماله “ابتزّاه” لإجراء لقاء تلفزيوني

علالي: المنشط الشاب قال إن النجم المصري ومدير أعماله “ابتزّاه” لإجراء لقاء

رشيد علالي
 تلفزيوني

 

فجر المنشط التلفزيوني رشيد علالي مفاجأة من العيار الثقيل، بقوله إن الفنان المصري محمد هنيدي ومدير أعماله ابتزاه قبل إجراء مقابلة تلفزيونية كان من المقرر أن تسجل معه يوم الخميس الماضي.

وقال رشيد علالي، في حديث مع «الصباح»، إنه اتفق مع الممثل المصري محمد

هنيدي يوم الأربعاء الماضي، على أن يحل الأخير ضيفا على برنامج «نهار مع ستار» الذي يبث على القناة الثانية، ووافق الممثل المصري على أساس أن تتم المقابلة في اليوم الموالي.

 

وأضاف علالي أنه بمجرد انسحابه انتحى به مدير أعمال محمد هنيدي، ومعه «وسيط» مغربي، جانبا وأخبراه أنه يجب عليه أن يستضيف الفنان الكبير إلى قصارة بأحد كباريهات عين الذياب» إن هو أراد أن يحظى بالمقابلة التلفزيونية فعلا، فكان رد علالي أن هنيدي لم يطلب منه شيئا من هذا القبيل عندما حددا الموعد.

وواصل علالي حديثه مؤكدا أنه في اليوم الموالي انتقل هو وطاقم البرنامج إلى الفندق الذي يقيم فيه هنيدي حوالي الساعة التاسعة صباحا، بناء على الموعد المحدد سلفا، وظلوا ينتظرونه لساعات طويلة، في كل مرة يُخبرون فيها أنه «سينزل حالا»، قبل أن ينزل مدير أعماله ويخبرهم أن هنيدي يرغب في الخروج إلى التسوق وأنه لن يجري المقابلة إلا في حوالي الساعة السادسة مساء.

وأضاف علالي أن مدير أعمال هنيدي شرع في كيل السباب والشتائم لمنظمي المهرجان الدولي للضحك الذين حل الممثل المصري في ضيافتهم بحكم أنه كان أحد النجوم المكرمة في المهرجان، واصفا هذا الأخير بأنه «مهرجان زبالة» وأنه لا يليق بحجم فنان في قيمة هنيدي الذي قال إنه أوقف تصوير فيلم ليحضر هذا التكريم.

واعترض عليه رشيد علالي، وفق ما أكد هو، قائلا له إنه لا يجب أن يسب أناسا بذلوا مجهودا لتكريم محمد هنيدي وحجزوا له جناحا خاصا بفندق فخم، مهما كانت الظروف، ثم طلب مدير أعمال هنيدي من علالي أن يدله على شخص بإمكانه أن يصنع لهما تذكارا لتعويض ذاك الذي تسلمه هنيدي لحظة تكريمه لأن تذكار المهرجان غير لائق بتعبير مدير أعمال هنيدي.

واتصل علالي بأحد الأشخاص الذي أعد فعلا التذكار المطلوب في فترة زمنية قصيرة والذي كان هنيدي ينوي أخذه معه إلى مصر على أساس أنه تسلمه من المهرجان، ولما عاد الأخير من «جولة التسوق» والتقى علالي أكد ما قاله مدير أعماله وشرع أيضا في سب المهرجان، ثم اشترط على علالي أن يسلمه التذكار الجديد إن أراد تسجيل المقابلة التلفزيونية.

فقرر رشيد علالي، كما أكد لـ«الصباح»، أن ينسحب هو وطاقم البرنامج حفاظا «على كرامة المغاربة التي مرغت في التراب على يد ممثل مصري لم يقدر حق الضيافة، ولم يتورع عن سب مضيفيه وابتزاز آخرين» يقول علالي، مؤكدا أنه لم يسلم التذكار لهنيدي وظل يحتفظ به «تذكارا» لهذه الواقعة. وفي سياق متصل تعذر على «الصباح» الاتصال بمحمد هنيدي أو مدير أعماله لمعرفة وجهة نظرهما بخصوص هذه الوقائع.

عزيز المجدوب

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى