fbpx
الرياضة

فيفا يتحدى معارضي “الفار”

كولينا رئيس لجنة التحكيم قال إن أكثر من 99 % من قرارات الحكام كانت صائبة

تحدى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، معارضي تقنية الفيديو “الفار” التي أقحمت رسميا في كأس العالم انطلاقا من الدورة الحالية التي تقام بروسيا، وذلك بإعلان “نجاح كبير” للتقنية في دور المجموعات أمام استغراب الجميع.

وفي الوقت الذي تلقت هذه التقنية الجديدة انتقادات كبيرة واتهامات ثقيلة أبرزها الانحياز للمنتخبات الكبرى، قال بيرويجي كولينا رئيس لجنة التحكيم داخل الاتحاد الدولي، والحكم الدولي الإيطالي السابق، إن التحليلات التي قامت بها اللجنة أكدت أن كيفية تعامل الحكام مع التقنية خلال 48 مباراة بالدور الأول من المونديال كانت “جيدة على العموم”، مشيرا إلى أنه تم تحليل وإعادة مشاهدة 335 حالة، تبين خلالها أن الحكام استعانوا بالتقنية في 17 مناسبة، من بينها 14 احتاج الحكم للذهاب بنفسه للتأكد في الشاشة الموضوعة بالملاعب.

وأضاف كولينا في ندوة صحافية عقدت نهاية الأسبوع الماضي بموسكو لتقييم التقنية، بعد نهاية مرحلة دور المجموعات، أن من بين الحالات التي لجأ فيها الحكام إلى “الفار”، تأكد أن قراراتهم كانت صائبة بنسبة 95 في المائة، فيما كانت قراراتهم صائبة في 99.3 في المائة بعد استعمال التقنية الجديدة، مبرزا أن 0.7 في المائة من القرارات لم تكن صائبة.

وبخصوص التوقيت الذي اعتمد من قبل الحكام لمعاينة اللقطات ب”الفار”، قال كولينا إنه استغرق في المعدل 80 ثانية، منوها بأداء الحكام خلال المباريات، إذ أظهرت الاختبارات حسب المتحدث نفسه، عمل الأجهزة اللاسلكية بشكل جيد ولم تعاني من أي مشاكل تذكر.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى